٢ شباط ٢٠١١

أخبار الطبي - وجدت الأبحاث الجديدة أن الكلاب يمكنها أن تتعرف بدقة على سرطان الأمعاء في المراحل المبكرة من المرض .

ووجد الباحثون أن النوع ابرادور المدرب قادر على كشف مبكر لسرطان الامعاء في تسعة من أصل عشرة نفس وعينات البراز من مرضى سرطان الأمعاء.

وقال الباحثون من جامعة كيوشو في اليابان أن الكلاب يمكنها أن تتعرف على مركبات كيميائية محددة لأمراض السرطان التي تسري في جميع أنحاء الجسم. ، ويقول الباحثون أن هذه النتائج قد تمهد الطريق لإجراء اختبار جديد للكشف عن سرطان الأمعاء وقبل انتشار المرض.

حاليا ، الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 60 حتي 74 يجرى لهم للكشف للبحث عن سرطان الامعاء باستخدام اختبار الدم الخفي بالبراز، والتي يمكن الكشف عن كميات ضئيلة من الدم في عينات البراز.

هل الغدد اللمفاويه موجوده في البطن وهل في منطقة البطن يصير بها التهاب او لا؟

لكن الباحثين يقولون ان الاختبار هو فقط قادر على التقاط المرض في وقت مبكر ولكن في كل حالة من أصل10 حالات من حالات الاصابة بسرطان الامعاء.

في الدراسة ، والتي تم تحديدها بشكل صحيح إستطاع الكلب ابرادور أن يكشف مبكرا سرطان الامعاء في مراحله الاولى فقد اكتشف 33 حالة من أصل 36 حالة ، هذا كله باختبارات التنفس و استطاع أيضا اكتشاف 37 من أصل 38 عن طريق اختبار البراز ، أي ما يعادل نسبة نجاح 95% لاختبار التنفس و98 % لاختبار البراز.

ويشيرون أيضا إلى أن البحوث الأخرى ، أن هناك أدلة غير مؤكدة تشير إلى أن الكلاب يمكنها أن تتعرف على سرطانات المثانة والجلد والرئة ، وسرطان الثدي والمبيض .الطبي

المصدر:yahoo health

كيفية علاج الأورام السرطانية بالأشعة