أخبار الطبي. السمنة هي من اهم اسباب الاصابة بسرطان الثدي لدى النساء المتقدمات في العمر. ياتي بعدها شرب الكحول والتدخين كأكبر مسببات الاصابة.

معظم هذه الأوزان تكون حساسة للهرمونات – مما يعني ان نموها يعتمد على الهرمونات.

الكثير من الخلايا الدهنية في الجسم يزيد من مستويات الهرمونات الجنسية.

اظهرت الدراسة ان ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون لدى النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث يضاعف احتمال الاصابة بسرطان الثدي من مرتين الى ثلاث مرات مقارنة بالنساء الذين لديهم مستويات منخفضة من هذه الهرمونات.

وجد الباحثون ان العوامل التي تؤثر في مستوى الهرمونات مثل الحمل و استخدام حبوب منع الحمل و انقطاع الطمث قد يغير احتمالية اصابة المرأة بسرطان الثدي.

تظهر الدراسة ان السمنة يجب ان تكون من اهم هذه العوامل لانها مرتبطة بنمط الحياة وقد تستطيع النساء التحكم بها.

قامت الدراسة بمتابعة 6,300 امرأة في مرحلة ما بعد الطمث والنظر في العوامل التي قد تفسر سبب اصابة البعض بسرطان الثدي ذو الحساسية الهرمونية و عدم اصابة البعض الاخر.

وزن النساء كان الاكثر تأثيرا في مستوى الهرمونات الجنسية، ثم ياتي الكحول والتدخين.

النساء المصابات بالسمنة – كان مؤشر كتلة الجسم اعلى من 25 – كان لديهم اعلى مستويات في الهرمونات مثل الاستروجين والبروجسترون. وكذلك كانت النتائج للنساء المدخنات اكثر من 15 سيجارة يوميا او يشربون اكثر من 2 وحدة ونصف من الكحول.

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

على الرغم من هذه الامراض قد ترتبط بالتاريخ العائلي للمرض و التقدم في العمر, إلا أن النساء قد يساعدوا في تقليل الاصابة بهذه الأمراض, وذلك بالحفاظ على الوزن الصحي والابتعاد عن شرب الكحول.

المصدر: bbc

سرطان العظام