تأمل شركة فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية، في نشر لقاحها التجريبي ضد فيروس كوفيد-19 في أنحاء أمريكا اللاتينية بسرعة، بعد الحصول على تصريح الاستخدام الطارئ للقاح في الولايات المتحدة، والذي قد يكون في أوائل الشهر المقبل، حسب ما صرح به مسؤول تنفيذي رفيع المستوى.

وتتقدم شركة فايزر بطلب إلى هيئات تنظيم الصحة الامريكية يوم الجمعة، للحصول على تصريح للاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19، وهو أول طلب من نوعه، الأمر الذى يمثل خطوة كبيرة نحو توفير الوقاية ضد فيروس الكورونا ( Corona ).

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وقال أليخاندرو كان، رئيس الشؤون العلمية والطبية في أمريكا الشمالية في قسم لقاحات فايزر، أن أمريكا اللاتينية وغيرها في العالم يجب أن يكون لديها جدول زمني مماثل للولايات المتحدة.

وقال أيضاً: "الفكرة في البداية هي الحصول على اللقاح المصرح به في الولايات المتحدة، وأردف قائلاً "نحن واثقون أنه في الاسابيع المقبلة أو الشهر المقبل سيكون لدينا اللقاح ليس فقط قيد الاستخدام في الولايات المتحدة وأوروبا، ولكن أيضاً في بلدان أمريكا اللاتينية"، "الفكرة هي فقط جمع كل المعلومات من تلك الدراسة، ونحن ننتظر الآن الرد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، للحصول على اجتماع اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة، وبعد ذلك الحصول على تفويض محتمل للاستخدام الطارئ".

وبهذه الطريقة، يمكن استخدام اللقاح وتوزيعه في الولايات المتحدة، حيث أن الترخيص يمكن أن يأتي بعد حوالي أسبوع إلى أسبوعين من اجتماع اللجنة.

وقد أبلغ كل من فايزر وشريكه الألماني بيونتيك إي سي نتائج التجارب النهائية التي أظهرت أن اللقاح فعال بنسبة 95% فى الوقاية من مرض فيروس كورونا، دون أي مخاوف على السلامة.

اقرأ أيضاً: لقاح فايزر وبيونتيك للوقاية من فيروس كورونا فعال بنسبة عالية

ويذكر أنه كان لشركة فايزر اتفاقيات إمداد في تشيلي، والمكسيك، وبيرو، وأن هناك عدة محادثات أخرى جارية، بما فيها المحادثات فى الأرجنتين، حيث قالت الحكومة الأرجنتينية أنها ستحصل على 750 ألف جرعة من اللقاح بحلول ديسمبر.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

كما أن شركة فايزر على استعداد لتزويد وتوزيع حوالي 50 مليون جرعة من اللقاح، الذي يحتاج إلى تخزين على حرارة منخفضة جداً، قبل نهاية عام 2020، والذي سيتم تقسيمه بين الولايات المتحدة وبقية العالم.

كما أن الشركة تهدف إلى توفير حوالي 1.3 مليار جرعة بنهاية العام القادم، ويذكر أن اللقاح أظهر فاعلية عالية في مختلف الاعراق.

وفيما يتعلق بالحاجة إلى درجات حرارة منخفضة للغاية لتخزين اللقاح في سلاسل التوريد، مما يؤدي إلى تعقيدات في المناطق الأقل نمواً، قال كان إن الأمر يتعلق بالسرعة، ومن الممكن أن تكون هناك نسخة من جيل ثان أكثر ثباتاً جاهزة بحلول عام 2022.

وأضاف كان: "نحن نعلم أنه معقد بالمقارنة مع اللقاحات الأخرى، ولكننا في خضم حالة الوباء، ونحاول توفير حل أكثر فعالية على أسرع وجه".

معلومات تهمك عن التهاب الكبد

ويذكر أن الدول حول أمريكا اللاتينية لديها صفقات جرعات لقاحات من شركة أسترازينيكا البريطانية، وسينوفاتش بيوتيك الصينية، ولقاح سبوتنيك الروسي.

اقرأ أيضاً: صانع لقاح فايزر يبشر بعودة الحياة لطبيعتها الشتاء المقبل