أصبح الآن من المعروف ان كبار السن والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة يكونوا أكثر عُرضة لتطوير الأعراض الخطيرة لعدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهم، ولكن أظهرت الأبحاث الجديدة بأن الرياضيين المحترفين معرضين أيضاً لتطوير أعراض عدوى فيروس كورونا الخطيرة.

يتسبب فيروس كورونا بالضرر الشديد للرئتين والجهاز التنفسي بالإضافة إلى الكثير من أعضاء الجسم الأخرى، وقد يغامر العديد من الرياضيين يحياتهم المهنية لاستئناف اللعب، إلا أن الكثير من الرياضات لا يمكن ممارسة التباعد الاجتماعي فيها وتنطوي على الكثير من الاتصال الجسدي القريب بين اللاعبين، مما يزيد من خطر إصابة اللاعبين بعدوى فيروس كورونا.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

يحتاج اللاعب إلى لياقته الكاملة حتى يحافظ على مهنته في لعب الرياضية، لذا بدأ الاتحاد العالمي للاعبين بدفع الرياضيين المحترفين لتوقيع اتفاقيات تحميهم قانونياً ومالياً عند التعرض للإصابة بعدوى فيروس كوفيد-19.

{qustion}

كما أعرب الاتحاد العالمي للاعبين عن قلقه إزاء مخاطرة بعض الهيئات الرياضية بصحة وسلامة اللاعبين لتتهرب من الأعباء الاقتصادية والقانونية في حال تعرض اللاعب للعدوى أثناء لعب الرياضة، وقال رئيس الاتحاد العالمي للاعبين بأن صحة اللاعب وسلامته غير قابلة للتفاوض بغض النظر عن الضغوطات الإقتصادية التي تتعرض لها الرياضة في الوقت الحالي نتيجة لجائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: هل ينتقل فيروس كورونا للقطط والكلاب؟

أهمية  وضرورة  طعم  الإنفلونزا للحد من  تداعياتها  المرضية