أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان الصداع يصيب 50% من المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة –الايدز وان العديد من حالات الصداع تكون شديدة.

وقال الباحثون ان حوالي 27.5% من 200 مريض مصاب بمرض الايدز يعانون من الصداع النصفي المزمن.

وهي حالة نادرة بان يصاب الشخص باعراض الصداع النصفي ( مع او بدون صداع) لاكثر من 15 يوم في الشهر. وهذه الحالة تحدث ل 2% من عامة الناس.

وقال الباحثون ان هذا يزيد الخطر 13 ضعف من الصداع النصفي المزمن بين المرضى الذين يعانون من فيروس نقص المناعة المكتسبة.

وقالوا ايضا ان المؤشر القوي للصداع كان شدة مرض نقص المناعة المكتسبة كأن يكون المرض اكثر تقدم فتكون حالات الصداع النصفي اكثر شدة.

قام الباحثون بمقابلة مرضى نقص المناعة المكتسبة وحللوا سجلاتهم الطبية للنظر في اي سبب اخر للاصابة بالصداع.

واظهرت النتائج انها قد تساعد في تحسين العلاج وتقليل الكلفة لمرضى فيروس نقص المناعة المكتسبة والذين يعانون من الصداع.

حللت الإيدز بعد شهر و ٣ أشهر و ٥ اشهر و ٦ أشهر و ٨ أشهر تحليل الأجسام المضادة و النتيجة نيجاتيف مع وجود غدة لمفاوية منذ اكثر من شهرين في الرقبة و إسهال تقرحات في الفم هل اطمئن ؟

واظهرت الدراسة ان المرضى الذين لا يتلقون الرعاية الكافية اكثر عرضة للاصابة بحالات الصداع النصفي المتكررة.

وقال الاطباء لنهم يحتاجون لرصد الجهاز المناعي الوظيفي لمرضى فيروس نقص المناعة المكتسبة والانتباه الى اعراض الصداع للمصابين في الحالات المتقدمة.

{article}

المصدر: medicinenet