أخبار الطبي . أشارت دراسة حديثة ان مواجهة السيدات للضغوطات النفسية في مرحلة منتصف العمر تزداد فرصة اصابتهم بمرض الزهايمر , وأكد الباحثون انه من الصعب تحديد كيفية تأثير الضغوطات اليومية على توقع الاصابة بالخرف مقارنة بالعوامل الاخرى كالفقر , لنظام الغذائي التدخين وارتفاع ضغط الدم .

اعتمدت نتائج الدراسة على بيانات لدراسات اجريت في العام 1968 لسيدات لا تقل اعمارهن عن 38 عام وتم تقييم حالة الصحة العقلية لـ 800 سيدة من بينهن عام 2005 .

ركز الباحثون على العوامل التي تزيد من ضغوطات الحياة كالطلاق او الأمراض الوراثية وتقييم مدى استمرارية الضغوطات , كما تم اجراء فحوصات عصبية ونفسية لتحديد اصابة السيدات بالخرف خلال فترة الدراسة.

وجد الباحثون ان ومع تزايد الضغوطات النفسية التي تتعرض لها المرأة فان احتمال الاصابة بمرض الزهايمر يزداد بنسبة 20% , كما ان السيدات اللواتي اثبتن مرورهن بمرحلة توتر طويلة نسبياً كانت لديهن فرصة أكبر للاصابة بمرض الزهايمر بغض النظر عن حالات الضغط التي مررن بها.

ذكر الباحثون ان تأثير الضغوطات النفسية والقلق مختلف بين الأشخاص  , الا انها قد تنتهي بنهاية واحدة ,  ولكن هذا لا يعني ان كل من يعاني من الضغوط والقلق سيصاب بمرض الزهايمر وذلك لوجود عوامل اخرى تلعب دورا في الاصابة بالمرض.

ماسبب تنمل ووخز في اليد اليمين والرجل اليمين واكثر شي اليد واحيانا يزيد الالم وسبب توتر ورهاق وكتمه وبعض الاحيان دوخه ووخز بصدري من الامام والخلف

الصداع النصفي وتداعياته المرضية

المصدر : Reuters