٢٧ كانون الثاني ٢٠١١

رغم أنّ خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية يزداد مع العمر إلا أنّ العيش قرب شارع رئيسي مليء بالضوضاء وحركة السير والإزعاج يزيد من الخطورة أيضاً ، خصوصاً عند كبار السن الذي يصل عمرهم إلى ما فوق ال65 سنة.

وفي دراسة شملت 57,053 رجل وامرأة من عمر 50 إلى 64 سنة في منطقة كوبنهاجن في عام 1993و1997حيث كانوا يشكون من ضوضاء السير لمدة 10 سنوات .

1,881 منهم أصيبوا بالسكتة الدماغية في تلك الفترة. إنّ الرابط بين الإصابة بالسكتة الدماغية و وجود الضوضاء (الإزعاج) حولك , تبدو واضحة جداً في كبار السن , مع ذلك تزداد الخطورة بنسبة 27% لكل 10 ديسيبل (وحدة قياس الضوضاء (الصوت)) في الأعمار 65 سنة فأكثر, والحد الفاصل للضوضاء الذي تصبح بعده الإصابة بالسكتة أكيدة هو 60 ديسيبل.

وتُرجَع أسباب العلاقة إلى حدوث تشوش واضطراب في النوم وارتفاع ضغط الدم وزيادة نبض القلب والسكتة القلبية وزيادة إفراز الأدرينالين (هرمون التوتر) , كل هذه العوامل مجتمعةً تؤدي إلى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

اعراض مرض نفسي الصرع

 الصرع بين الميثالوجيا و الطب  -2

المصدر : yahoo health