أخبار الطبي. وجدت دراسة حديثة ان التمتع بنمط حياة نشيط و ممارسة التمارين يساعد في الحماية من تغيرات الدماغ المرتبطة بمرض الزهايمر لدى الاشخاص المعرضين للاصابة بالزهايمر بسبب العوامل الجينية.

العامل الجيني المسمى ب APOE e4   هو الاكثر ظهورا في مرض الزهايمر، حيث ان نسبة كبيرة من الاشخاص المصابون بمرض الزهايمر لديهم هذا الجين مقارنة بالاشخاص الطبيعيين.

واقترح الباحثون ان وجود او انعدام هذا الجين قد يؤثر في العلاقة بين عوامل انماط الحياة كارتباط ممارسة التمارين بخطر الاصابة بالتراجع المعرفي والخرف.

قام الباحثون بدراسة ارتباط التمارين بتراكم النشوائي في الدماغ لدى 201 مريض طبيعي ذهنيا اعمارهم من 45 الى 88 عام مع وجود او انعدام الجين.

تراكم البروتين النشوائي في الدماغ ارتبط بالاصابة بمرض الزهايمر، والاشخاص الذين يتمتعون بنمط حياة نشط كان تراكم النشوائي في الدماغ لديهم اقل مقارنة بالاشخاص ذو نمط الحياة الهادئ.

اعاني من صداع حاد ونغزات يصل للرقبة وياتي على فترات مع قلةتركيز ونسيان وايضاشد عضلي ف اصابع قدمي واحيانا الام فالصدروضيق نفس ونغزات فالقلب والم فالجنب الايمن والايسر مالكلى عفترات مختلفةورعاش وارهاق دائم واجهاد من اقل حركة والم فالعظام احيانا ومشاكل فالنوم هل يجب زيارة طبيب مخ واعصاب؟

واوضح الباحثون ان وجود هذا الجين مرتبط بزيادة خطر الاصابة بالتراجع الادراكي وزيادة تراكم البروتين النشوائي ولكنهم اضافوا ان ممارسة التمارين يقلل من الاصابة بالتراجع الادراكي ويقلل من مستوى تراكم النشوائي في الدماغ.

التوحد.. اضطراب يزداد باضطراد

المصدر: medicinenet