البروتين الموجود في جلد الانسان " ديرمسيدين " والذي يتم تنشيطه في العرق ( وسط حمضي ومالح )  يقتل الكائنات الدقيقة الضارة عن طريق احداث ثقب في غشاء الخلايا.



 أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة ان مضاد حيوي يصنع في عرق الانسان قد يكافح جراثيم المستشفيات والسلالات القاتلة من بكتيريا السل.



يعتبر الديرمسيدين من البروتينات الطبيعية وهو جزء من المناعة الطبيعية والموجودة في الجلد عند التعرق , واوضح الباحثون ان فهم كيفية عمل هذه البروتينات قد يساعد الباحثون في تصميم بدائل فعالة لادوية المضادات الحيوية وخاصة المستخدمة ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية الحالية.

هل يسبب مرض الكنديدا تضخم الغدد الليمفاوية في كل انحاء الجسم



وقام الباحثون بتصميم دراسة عن البروتينات المقاومة للبكتيريا التي تنتجها الغدة العرقية وجلد الانسان. ووجدوا ان هذه البروتينات يكون شكلها كالانبوب, وقد تدفع جزيئات البروتين السوائل من خلال الشكل الانبوبي لتمزيق اغشية خلايا الكائنات الدقيقة وقد يرتبط بروتين الديرمسيدين بانواع كثيرة من الاغشية مما يسمح بمكافحة البكتيريا والفطريات.



واستطاع بروتين الديرمسيدين ان يقضي على البكتيريا المتفطرة السلية, والجزيئات المقاومة للجراثيم والمعروفة بالبيبتيدات المضادة للبكتيريا والتي تعتبر اكثر فعالية على المدى الطويل مقارنة بالمضادات الحيوية الحالية المستخدمة في المستشفيات لان الكائنات الدقيقة لا تستطيع ان تصبح مقاومة ضدها بشكل سريع

علاج الحساسية الجلدية والحكة