وجدت دراسة أجراها فريق من العلماء أن العناصر التي تشكل حبر الوشم تصل إلى الغدد الليمفاوية من خلال تنقلها داخل الجسم في أشكال جزيئية وجسيمات متناهية الصغر، حيث قدمت الدراسة أول البراهين التحليلية تثبت تنقل العديد من الشوائب والعناصر السامة، والأصباغ الغير العضوية والعضوية.

الالوان المستخدمة في الوشم

  • أوضح مؤلف الدراسة من ضرورة التحقق من التركيب الكيميائي للألوان المستخدمة في عملية الوشم. 
  • الحقيقة هي أن معرفة الناس محدودة بالنسبة للشوائب المحتمل وجودها في خليط الألوان التي تستخدم على الجلد.

مكونات الالوان في الوشم

الأحبار المستخدمة في الوشم و التي معظمها مصنوعة من أصباغ العضوية، تحتوي في بعض الأحيان على المواد الحافظة والملوثات مثل

ثاني أكسيد التيتانيوم

  • هو صبغة بيضاء تستخدم لخلق ظلال عن طريق خلطه مع الملونات.
  • يستخدم على نطاق واسع في المضافات الغذائية والدهانات وكريمات الواقية من الشمس.
  • يرتبط تأخر عملية الشفاء، والحكة، وارتفاع الجلد مع استخدام الوشم الأبيض، ويعتقد أنه يحدث ذلك نتيجة لاستخدام TiO2.
  • نجح فريق البحث من تحديد موقع TiO2 عند دخوله للأنسجة.

نتائج الدراسة

  • تم التحقق سابقا من التهديدات المحتملة التي يحملها الوشم من خلال القيام بتحليل كيميائي للأحبار ومنتجاتها المتحللة في الجسم.
  • علق أحد الباحثيين الرئيسيين للدراسة أنه من الواضح أن أصباغ الوشم تصل إلى الغدد الليمفاوية كرد فعل للجسم لتنظيف بقعة دخول الوشم.
  • يوجد إثبات بصري لذلك وهو تصبغ الغدد الليمفاوية بلون الوشم.
  • وجدت الدراسة مجموعة واسعة من الجسيمات في الجلد التي تصل حجمها إلى عدة ميكرومترات.
  • تم العثور فقط على جزيئات نانو في الغدد الليمفاوية، وهذا قد يؤدي التضخم المزمن للغدد الليمفاوية.

بشكل عام تمكن الفريق من تقديم دليلا قويا على هجرة الجسيمات السامة و صبغات الوشم وترسبها الطويل الأجل في جسم الإنسان. 

إقرأ أيضاً:

الإدارة العامة للغذاء والدواء: فكّر مرتين قبل أن تحصل على وشم (تاتو)

ماذا تعرف عن مضاعفات الوشم (التاتو) الطبية ؟

ظهرت بقع ظهرت في بعض من جسمي؟ وكانت موجودة قبل اكثر من 3 سنوات وكل فترة زيد وبحثت عن علاجها لكن لا فايدة

الألمان وجدوا مواد خطرة في الوشم

تحذير من الأوشام المؤقتة

المصدر:

الشتاء والأمراض الجلدية

https://www.news-medical.net/news/20170913/Study-confirms-tattoo-nanoparticles-migrate-around-the-body.aspx