انتشر مرض الجرب في تركيا خلال الفترة الأخيرة، وكان السبب في ذلك هو زيادة مقاومة الحشرة المسببة للمرض للأدوية، فأصبح الدواء لا يعالج المرض بالشكل المطلوب مما أدى إلى انتشار عدوى المرض.

الجرب هو مرض جلدي تسببه بعض أنواع الحشرات الدقيقة في الإنسان، ويسبب حدوث الحكة والألم في الجلد. ينتقل هذا المرض بين الناس عن طريق التلامس المباشر في الجلد، أو عن طريق استخدام ملابس وحاجيات المريض.

تظهر أعراض المرض بعد 3-6 أسابيع من الإصابة، وقد تظهر خلال يوم واحد بالنسبة للأشخاص الذين أُصيبوا بهذا المرض من قبل.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

عند علاج مريض الجرب، يجب علاج باقي أفراد العائلة أيضاً بغض النظر عن الأعراض، كما يجب وضع الحاجيات التي استخدمها المريض خلال الثلاثة أيام السابقة للإصابة بكيس بلاستيكي لمدة 3 أيام أخريات، لأن الحشرة المسببة للمرض تستطيع البقاء على قيد الحياة خارج جسم المريض لمدة 3 أيام.

خطوط بيضاء بمنطقة البطن والكتفين

ويجب غسل ملابس المريض ومكان نومه بمياه ساخنة (على الأقل 60 درجة سيليسيوس) وتجفيفها عن طريق مجففة الملابس الخاصّة.

يمكن استخدام الأدوية مثل ايفرمكتين (بالإنجليزية: Ivermectin) وبنزيل بنزوات (بالإنجليزية: Benzyl Benzoate) لعلاج مرض الجرب، وقد انتشرت مشكلة مقاومة الجرب للأدوية في السنوات الأخيرة، مما جعل المختصين يبحثون في إنتاج أدوية جديدة ولقاح ضد هذا المرض.

ويمكن استخدام زيت شجرة الشاي بشكل موضعي لتقليل مدة التأثر بمرض الجرب، حيث يستخدم بشكل روتيني كعلاج مساعد للجرب في مستشفى داروين الملكي في أستراليا.

لا يوجد مطعوم ضد مرض الجرب بعد، ولا يوجد أدوية تقي من الإصابة بالجرب.

 للوقاية من الجرب، يمكن أخذ الاحتياطات مثل الحفاظ على النظافة الشخصية وتجنب الاتصال المباشر بالجلد مع شخص مصاب بالجرب، أو ملابسه، أو أسرته.

اقرأ أيضاً:

الإصابة بمرض الجرب أثناء الحمل

علاج الجرب بالاعشاب والوصفات المنزلية

إجراءات احترازية فور اصابتك بالجرب

علاج الحساسية الجلدية والحكة