إعداد: الدكتور جابي كيفوركيان
إختصاصي في طب العائلة والصحة النفسية المجتمعية / القدس

بعد أن عض عنكبوت أرملة سوداء (الزوع) Latrodectus قدم رجل كندي، تطور لديه احتباس البول.

وكان الرجل البالغ من العمر 50 عاما تعرض لعضة العنكبوت المذكور في حديقة منزله الريفي في جنوب "أونتاريو".

وعناكب الأرملة السوداء نادرة في كندا لأن فصيلة العنكبوتيات تعيش في ظل المناخات الدافئة. ومع ذلك، قد يكون تغير المناخ سبباً يقود العناكب الى مكان أبعد شمالا.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ولم يفكر الرجل كثيراً في اللدغة عندما حدثت، إذ عندما شعر بها، سرعان ما أزاح ما يعتقد أنه عنكبوت أسود، حسبما قال الدكتور ماثيو كاري، الذي كتب تقريراً عن الحالة، عندما كان يعالج الرجل في غرفة الطوارئ بمستشفى "أوتاوا". ولكن بعد ساعتين، شعر الرجل بألم شديد في قدمه. وفي صباح اليوم التالي اشتد ألمه. عدا ذلك أصيب بمغص في بطنه أجبرته على الذهاب إلى غرفة الطوارئ. واعتقد الأطباء أن ألم بطنه كان بسبب حصى كلوية، وأن لدغة العنكبوت كانت مجرد مصادفة، وعليه قرروا أن لا حاجة له للعلاج وأمروا بعودته إلى منزله.

اقرأ أيضاً: الاحتباس البولي وآلام أسفل البطن

ومع ذلك، عاد الرجل في وقت لاحق من ذلك اليوم لأن آلام بطنه زادت، لذلك أرسله الأطباء إلى مستشفى آخر لإجراء فحوص إضافية.

كم قطرة أعطيها للرضيع عمره 3شهور من انفاكول ( سيميثكون ) Simethicone ؟

وفي الوقت الذي وصل فيه الرجل إلى غرفة الطوارئ، كان يعاني من ألم وتعرق شديدين، وكان جفناه متورمان، وضغط دمه مرتفع للغاية. وكشف المسح المقطعي الحاسوبي أن مثانته منتفخة بشكل كبير. كما أخبر الرجل الأطباء عن لدغة العنكبوت، ولكن بعد فحص جلده بعناية، لم يجدوا أي دليل على وجود لدغة أو طفح. ومع ذلك، وعلى الرغم من عدم وجود علامة، يعتقد الأطباء أن الرجل تعرض للعض من قبل عنكبوت الأرملة السوداء، وهذا النوع يوجد في جنوب "أونتاريو".

ومعروف طبياً أن زعاف عنكبوت الأرملة السوداء يحتوي على مجموعة متنوعة من السموم التي قد تكون مسؤولة عن مجموعة الأعراض والعلامات التي ظهرت لدى الرجل بعد العضة. ومعروف أيضاً إن سم عنكبوت الأرملة السوداء يسبب متلازمة طبية تعرف باسم: "التسمم بزعاف الزوع" Latrodectism والتي يمكن أن تشمل أعراضاً وعلامات مثل ارتفاع ضغط الدم، والتعرق الشديد، وتسبب آلاماً في العضلات. علماً أن السموم الموجودة في الزعاف تحتوي على إنزيمات تسبب فيضاً من الناقلات العصبية، وهي عبارة عن مواد كيميائية تنقل إشارات من عصبون إلى آخر، بالإضافة إلى موسعات الأوعية، التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم. وقد يكون إطلاق أحد هذه الناقلات العصبية، المسمى "أسيتيل كولين"، أحد الأسباب التي جعلت الرجل يعاني من احتباس البول وصعوبة التبول بعد لدغة العنكبوت.

وأدخل الرجل إلى المستشفى لمدة يومين حتى يتمكن الأطباء من إدخال قسطر لتصريف البول من المثانة المليئة والتحكم بارتفاع ضغط الدم. ولدى عودة المريض إلى المنزل، كان قادراً على التبول دون أية مشاكل.

اقرأ أيضاً: لدغة العنكبوت: أعراضها وطرق علاجها

{article}

ملاحظة: تم نشر هذه الحالة في المجلة الكندية لطب الطوارئ في شهر تموز (يوليو) 2018 بناءا على دراسة لإحدى الحالات التي تسببت بها عنكبوت الارملة السوداء.