يشكل تحضير علبة الغداء (بالإنجليزية: Lunch Box) للطفل تحدياً كبيراً للأهل، إذ يجب أن يكون الطعام مغذياً، ومتنوعاً، ولذيذاً، وملفتاً للطفل ليتمكن من تناوله. وقد يشعر الطفل بالملل من تناول الطعام نفسه في المدرسة، مما يجعل مهمة الأهل أصعب.

يمكن للأهل تحضير علبة طعام مغذية ومتنوعة باستخدام مكونات بسيطة أيضاً، وذلك باتباع بعض الأفكار البسيطة.

اقرأ أيضاً: 8 نصائح صحية في موسم العودة إلى المدرسة

وضع مبادئ يجب الالتزام بها عند تحضير علبة الغداء

يساعد وضع مبادئ تحضير علبة الغداء على توفير الوقت، والتخلص من التفكير مسبقاً بما يجب عمله، ويجب أن تكون الخطة بسيطة، وأن توفر للطفل جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها. ويجب أن تحتوي على نوعٍ واحد على الأقل من المجموعات الغذائية التالية:

الوجبة الرئيسية

يمكن للأهل اختيار أحد الخيارات التالية:

  • شطيرة جبنة بخبز القمح الكامل.
  • كينوا مطبوخة، أو سلطة باستا.
  • بسكويت القمح الكامل مع الجبن.
  • البيض، أو الدجاج المشوي، أو كرات اللحم.

الخضروات

يجب أن تحتوي علبة غداء الطفل على الخضروات، ويمكن اختيار أي نوع مناسب، مثل:

  • أصابع جزر.
  • شرائح خيار.
  • طماطم كرزية.

الفواكه

احتواء علبة الغداء على الفواكه يشجع الطفل على تناول الطعام، يمكن الاختيار من أيٍ مما يلي:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن
  • شرائح مانجا.
  • عنب.
  • شرائح برتقال.
  • فواكه مجففة.
  • توت طازج (يجب وضعه في علبة كي لا تُهرس).
  • شرائح تفاح.

وجبة خفيفة

يوجد خيارات متنوعة يمكن الاختيار بينها:

  • رقائق البطاطا الحلوة.
  • حمص أو لبن.
  • فوشار.
  • كؤوس الفواكه المحضرة في المنزل.

اقرأ أيضاً: الغذاء الصحي

إرفاق أدوات سهلة الاستخدام

يجب على الأهل إرفاق أدوات يسهل استخدامها، ومن الأفضل أن تكون قابلة لإعادة الاستخدام، فمثلاً يمكن إرسال مناديل قابلة للغسل لاستخدامها أثناء تناول الطعام بدلاً من إرسال المناديل التي تستخدم لمرة واحدة.

كما يفضل استخدام علبة غداء مقسمة إلى عدة أقسام، أو علب صغيرة في داخلها، وذلك يساعد على إبقاء الطعام منفصلاً عن بعضه ومنظماً، كما أنها قابلة لإعادة الاستخدام.

تقسيم الطعام إلى حصص صغيرة

يساعد استخدام حصص صغيرة ومتنوعة من الطعام على تشجيع الطفل على تناوله، إذ يحب الأطفال الصغار تناول أنواع مختلفة من الطعام بحصص صغيرة.

يمكن وضع القليل من الحمص، مع شرائح من البرتقال، والقليل من حبوب الإفطار، وبعض الجزر، وقطعة من المافن أو الكب كيك في علبة غداء الطفل، أو في علب صغيرة منفصلة لها أغطية.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

اعتماد الباستا

يحب جميع الأطفال الباستا، لذلك يمكن للأهل توضيبها للطفل في علبة غدائه في أي وقت. ويفضل اعتماد الباستا التي يسهل تناولها، مثل معكرونة الكوع (بالإنجليزية: Elbow Macarony)، أو البنه (بالإنجليزية: Penne Pasta).

يمكن اختيار الأنواع الصحية أيضاً، مثل معكرونة القمح الكامل، أو معكرونة السبانخ، ويمكن وضعها في أوعية حافظة للحرارة لإبقائها دافئة، كما يمكن استخدام زيت الزيتون لمنعها من الالتصاق.
يمكن وضع الصلصة في علبة صغيرة جانبية لاستخدامها وقت تناول الطعام، ويمكن إرفاق علبة صغيرة من الخضروات مع الباستا، مما يشكل وجبة متكاملة.
اقرأ أيضاً: صحة أسنان الأطفال في المدرسة

بعض الأفكار لعلبة الغداء

يمكن للأهل اعتماد بعض هذه الوصفات المقترحة لتحضير علبة الغداء للطفل.

كرات اللحم مع الخضروات

يحب الأطفال كرات اللحم، ويمكن للأهل تحضيرها في اليوم السابق، وتوضيبها مع صلصة أو بعض الخضروات الطازجة، أو القليل من الحمص.

أصابع صدر الدجاج المشوي

هي وجبة صحية وجذابة للطفل، ويمكن تقديمها مع الخبز أو الحمص، وبعض الخضروات الطازجة التي يفضلها الطفل.

سندويشات الحمص

يفضل تحضير سنويشات الحمص بخبز القمح الكامل، ويمكن تقطيعها بعد تحضيرها، وتوضيبها مع بعض الخضروات مثل شرائح الخيار.

سلطة الباستا بصلصة البيستو

يمكن استخدام صلصة البيستو الجاهزة، أو المحضرة في المنزل. تضاف الصلصة على الباستا المطبوخة مع الطماطم الكرزية المقطعة، والدجاج المقطع، بالإضافة إلى نوعٍ من الخضار مثل البازيلاء المهروسة. كما يجب إضافة نوعٍ من الفواكه لتحضير وجبة متكاملة.

مافن البيض

يمتاز هذا الطبق بسهولة إضافة الخضار إلى خليط البيض قبل طهوه، ويمكن إضافة أي نوعٍ مرغوب من الخضار، كما يمكن تحضير هذا الطبق مسبقاً وتوضيبه في الصباح. يمكن للأهل إضافة القليل من بسكويت القمح الكامل، وبعض الفواكه، أو الخضروات الطازجة.

اللبن مع الفواكه

يعتبر هذا الطبق محبوباً عند الأطفال الصغار، ويمكن تقديم اللبن كامل الدسم مع بعض التوت، والمانجا المقطعة، أو يمكن وضع جميع المكونات في علب منفصلة ليستطيع الطفل إضافة أي نوع يرغب به على اللبن. يمكن إرفاق بعض الخضار المفضلة عند الأطفال مع اللبن، مثل شرائح الخيار.

وجبات خفيفة متنوعة

تتضمن هذه الفكرة وضع أنواع مختلفة من الأطعمة في علبة الغداء، مثل الجبنة المقطعة، وبقايا الدجاج المقطعة من اليوم السابق، والقليل من البازيلاء أو الذرة، والطماطم الكرزية، والجزر، والعنب، أو التوت، أو البطيخ، أو فاكهة الطفل المفضلة. كما يمكن إضافة بسكويت القمح الكامل، أو القليل من حبوب الإفطار المفضلة عند الطفل.

اقرأ أيضاً: تغذية صحّية ونمط حياة سليم لتعزيز مناعة الطفل

الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تحضير علبة الغداء

يوجد العديد من الأمور التي يجب أن يأخذها الأهل بعين الاعتبار عند تحضير علبة غداء الطفل:

جوزة  الطيب
  • يجب عدم توضيب أي طعام لم يجربه الطفل من قبل.
  • يجب محاولة وضع طعام جذاب ومتنوع وصحي، ومألوف للطفل.
  • يجب الانتباه على الأطعمة التي قد تسبب حساسية للطفل.
  • يجب سؤال الطفل إن أحب طعامه أم لا لمعرفة تفضيلاته.
  • قد تتغير شهية الطفل للطعام بين يومٍ وآخر، وهذا أمرٌ طبيعي وليس مثيراً للقلق.
  • يجب إرفاق الماء، أو الحليب حسب حاجة الطفل.
  • يجب دائماً تقطيع الطعام وتقسيمه ليستطيع الطفل أكله بسهولة.

اقرأ أيضاً: الحمية الغذائية المناسبة لمرضى سكري الأطفال