تعد الأذن من أجزاء الجسم الحساسة، وهي تمنح العقل مُدخلاً مهماً للتعامل مع العالم الخارجي، لذا من الضروري الاهتمام بالحفاظ عليها و المواظبة على تنظيف الأذن بشكل دوري.

هل نحتاج لتنظيف الأذن دائماً؟

تختلف طرق تنظيف الأذن والعناية بها بناءاً على حالتها الصحية العامة وكمية شمع الأذن المتراكم بها، المفاجأة: ليست كل الآذان تحتاج إلى تنظيف المنزلي أو الطبي؛ ذلك لأن إنتاج شمع الأذن الطبيعي (بالإنجليزية :Cerumen) يعمل كعامل تنظيف ذاتي وبحافظ على الأذن من غزو البكتيريا والفطريات، وحمايتها من العدوى والغبار، ومن دخول الماء أثناء الإستحمام أو السباحة، فقد يؤدي غياب شمع الأذن جفاف الأذن وإلتهابها وتقرحها.

تنظف قنوات الأذن نفسها؛ حيث أن هناك تحرك وهجرة بطيئة ومنظمة لشمع الأذن القديم وخلايا الجلد الميتة من طبلة الأذن إلى فتحة الأذن باستمرار بمساعدة المضغ وحركة الفك المستمرة، والذي يجف عادةً ويبدأ في التساقط.

لا يتشكل شمع الأذن في الجزء العميق من قناة الأذن القريب من طبلة الأذن، ولكن في الثلث الخارجي لقناة الأذن. لذلك، عندما تعاني من انسداد الأذن، فغالبًا ما يكون ذلك بسبب استخدام أدوات مؤذية لها دفعت الشمع للداخل مثل: أعواد القطن أو دبابيس الشعر أو زوايا المناديل الملتوية، وعليه فلا ينصح بإستخدام أي أدوات صلبة داخل الأذن.

الأذن المسدودة بالشمع قد تسبب بعض المشاكل منها:

هناك أساليب وطرق عدة لتنظيف الأذن في المنزل وفي عيادة الطبيب بطريقة آمنة لاتسبب الأذى والمشاكل.

طرق تنظيف الأذن المنزلية

صودا الخبز

يمكنك إزالة شمع الأذن في المنزل باستخدام صودا الخبز(بالإنجليزية: baking soda) فهي تعمل على إذابة الشمع بطريقة آمنة عن طريق الخطوات التالية:

  • يتم إذابة نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في 100 مل من الماء الدافئ.
  • يتم وضع المحلول في زجاجة  لها القطارة.
  • قم بإمالة رأسك إلى الجانب ومن ثم التنقيط برفق من 5 إلى 10 قطرات من المحلول في أذنك، نقطة واحدة في كل مرة.
  • قم بترك المحلول في الأذن لمدة تصل إلى ساعة، ثم اغسله بالماء.
  • افعل ذلك مرة واحدة في اليوم، و قد تحتاج إلى يومين حتى يختفي شمع الأذن. 
  • لا تستخدم محلول صودا الخبز لمدة تزيد عن أسبوعين، فقد تسبب جفاف الأذن وإكزيما الجلد. 

الزيوت الطبيعية

يعد تنظيف الأذن باستخدام الزيوت من الطرق التقليدية و الموصى بها في الطب العربي القديم، فهي تساعد على تليين شمع الأذن وجعله أكثر طراوة، فيزيل الشمع بسهولة ويسر.

ليس هذا فحسب، ولكن لبعض الزيوت خصائص علاجية تمنع تكاثر البكتيريا والفطريات، وتعمل على ترطيب الجلد وحمايته. من أشهر الزيوت استخداماً: زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وزيت اطفال،و زيوت معدنية.

خطوات استخدام الزيوت لتنظيف شمع الأذن:

  • يتم بتسخين الزيت عن طريق استخدام حمام ماء دافئ على النار وضعه في زجاجة بالقطارة. لا يسخن الزيت مباشرة على النار أو في الميكروويف حتى لا ترتفع درجة حرارته؛ فيتسبب بحروق الأذن أو الوجه، ويجب اختبار درجة الحرارة دائمًا قبل وضعها في الأذن.
  • قم بإمالة رأسك إلى الجانب، وضع بضع قطرات من الزيت في الأذن المصابة، و أبقها  مائلةً إلى الجانب لمدة خمس دقائق.
  • كرر ذلك الأمر مرة أو مرتين في اليوم.

الخل

يعد الخل من الطرق الناجحة والشائعة في تنظيف الأذن وخاصة: خل التفاح فهو ذو خاصية حامضية فعالة في قتل البكتيريا والفطريات. يتم استخدام الخل على النحو التالي:

    • يتم خلط أجزاء متساوية من خل التفاح بالماء الدافئ أو الكحول.
    • ضع 5 إلى 10 قطرات في كل أذن مصابة باستخدام زجاجة قطارة نظيفة.
    • قم بإمالة الرأس قليلاً حتى تسمح للقطرات بالدخول لمدة 5 دقائق تقريبًا.

الهيدروجين بيركسيد

يعرف أيضاً بماء الاكسجين (بالإنجليزية: Hydrogen peroxide) وهو من المواد الكميائية المهمة التي تباع في الصيدليات، ويدخل في تركيب كثير من قطرات الأذن، ولها خصائص فائقة في التعقيم والتطهير. يعمل ماء الاكسجين إذابة شمع الاذن و إحداث فقاعات به.

  • قم بإمالة رأسك إلى الجانب الموازي للأذن، وضع بضع قطرات من بيركسيد الهيدروجين في الأذن المصابة، و أبقها  مائلةً إلى الجانب لمدة خمس دقائق.
  • قم إمالة الرأس إلى الجانب المعاكس ووضع منديل أو قطعة قماش قطنية نظيفة حتى تمتص المخلفات الناتجة من وضع القطرات لمدة خمس دقائق.
  • كرر ذلك الأمر مرة أو مرتين في اليوم، وعلى مدار عدة أيام.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى يجب أن نلجأ للطبيب لتنظيف الأذن؟ 

قد يكون شمع الأذن مزعجاً، ولا يستجيب للعلاجات المنزلية لذا من المهم زيارة الطبيب المختص بأمراض الأذن ليقوم بعملية التنظيف بإستخدام أدوات خاص بغسيل الأذن، ليس ذلك فقط ،ولكن قد يكون هناك بعض الالتهابات الفطرية و البكتيرية التي قد تتسبب في بعض الأعراض المزعجة مثل: آلام الأذن، و ضعف السمع المفاجئ، والطنين، والحكة. 

يتأكد الطبيب بدايةً من سلامة قناة الأذن، والأذن الوسطى، والطبلة وعدم وجود ماء خلفها قبل بداية عملية الغسيل، ويجب عليه معالجة أي مشكلة طبية تظهر حتى لا تتفاقم بعملية غسيل الأذن.

قد يستخدم الطبيب محلول ملحي دافئ أو محلول ماء الأكسجين؛ لتنظيف الأذن و ازالة الشمع عن طريق الضغط على محقن وطبق خاص بعملية الغسيل. 

الرعاف

مشاكل ما بعد التنظيف

تشمل بعض الآثار الجانبية المحتملة لري الأذن عند ازالة الشمع ما يلي:

    • دوخة: يحدث ذلك عند استخدام ماءاً بارداًً بدلاً عن الماء الدافئ ، اختلاف درجات الحرارة يسبب الدوخة والصداع.
    • تلف الأذن الوسطى نتيجة الغسيل بعنف أو استخدام أدوات حادة. 
    • التهاب الأذن الخارجية.
    • تمزق طبلة الاذن (بالإنجليزية: Ruptured eardrum).

إذا عانى الشخص من أعراض مثل: الألم المفاجئ أو الغثيان أو الدوخة بعد ري أذنه ، فيجب أن يتوقف فورًاً وطلب المساعدة الطبية.

ختاماً، هناك قول مأثور عند أطباء الأذن يقول "لا تضع أي شيء في أذنك أصغر من المرفق" وهو مهم حتى تحافظ على أذن سليمة وصحية.

للمزيد اقرأ أيضاً: تأثير الطقس على صحة الأذن

نصائح للعناية بثقب الأذن والأنف

ما هي المادة التي تفرزها الأذن

في ٢٠١٧ تم تشخيصي بتسوس عضم الاذن واجريت عمليه والان تم تشخيصي بالورم كلسيترواي ما الفرق بينهما وما العلاج الازم الاعراض افراوات ورائحه كريهه