يعرف الفورتايؤكسيتين vortioxetine، والذي يحمل الاسم التجاري برينتيليكس Brintellix، بأنه الدواء الأحدث الذي تمت الموافقة عليه من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج الاكتئاب.

وقد ظهرت فعاليته في ست دراسات تراوحت مدتها من ستة إلى ثمانية أسابيع.

وقد أجريت إحدى هذه الدراسات على كبار السن.

ويقع هذا الدواء ضمن فئة المثبطات الانتقائية لإعادة امتصاص السيروتونين، وهو ناقل عصبي بين الخلايا الدماغية يؤدي نقصه في الدماغ إلى الإصابة بالاكتئاب.

يتميز هذا الدواء بأنه يساعد علی النوم ولكن دون أن يفتح الشهية للطعام.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وهذه خاصية جديدة يتفرد بها عن غيره من العلاجات المشابهة.

قد يحمل هذا الدواء فرصة جديدة للمرضی الذي أنهكهم الاكتئاب ويعدهم بأمل جديد.

من الضروري الحرص على عدم أخذ هذا الدواء من تلقاء نفسك حتى وإن شعرت بأنك أفضل.

فطبيبك فقط بإمكانه تحديد طول فترة العلاج به التي قد تكون من 6 شهور حتی سنتين.

فحص الكشف عن الإكتئاب

يستعمل هذا الفحص لتحديد نسب لإحتمالية معاناة شخص ما من الإكتئاب, ويعتمد في ذلك على مدى تكرر الشعور بالاكتئاب وانعدام التلذذ خلال الأسبوعيين السابقين للفحص, وإعطاء عدد معين من النفاط لكل حالة.

الشعور بالإكتئاب خلال الأسبوعيين الماضيين
الشعور بفقدان القدرة على الإستمتاع خلال الأسبوعيين الماضيين
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص على شكل نسب لاحتمال معاناة الشخص من الاكتئاب كما يلي:
• صفر نقطة: أقل أو يساوي 0.6%.
• نقطة واحدة: أكثر من 0.6%.
• نقطتان: أكثر من 1.3%.
• 3 نقاط: أكثر من 5.4%.
• 4 نقاط: أكثر من 15.7%.
• 5 نقاط: أكثر من 17.9%.
• 6 نقاط: أكثر من 58.1%.
يعتبر الحصول على 3 نقاط في هذا الفحص حداً فاصلاً لتشخيص الاكتئاب، حيث أنّ الحصول على 3 نقاط أو أكثر يعني زيادة احتمالية معاناة الشخص من الاكتئاب.

نتائج العملية الحسابية
مجموع النقاط

وقد يستغرق العلاج في الحالات المزمنة وقتا أكثر من ذلك.

من أهم الأعراض الانسحابية التي تحصل عند التوقف المفاجي عن استخدام هذا الدواء الصداع والتوتر والتقلبات المزاجية والدوار.

و يفضل تجنب تناوله بالحمل وأثناء الرضاعة.

أما عن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعا لهذا الدواء، فتتضمن الغثيان والإمساك أو الإسهال وانخفاض الرغبة الجنسية والدوار، وهي أعراض مؤقتة تزول بإيقاف الدواء.

إن الزمن اللازم لهذا الدواء ليعمل يختلف حسب الفائدة المرجوة منه.

مثلا، قد يظهر بعض التحسن على النوم والطاقة والشهية خلال الأسبوعين الأول والثاني من استخدامه.

هذا التحسن في هذه الأعراض الجسدية يعد إشارة مبكرة ومهمة على أن الدواء يعمل.

اضطرابات  الهلع

أما المزاج المكتئب وعدم الاهتمام في الأنشطة، فقد يحتاح إلى ما يصل إلى ستة إلى ثمانية أسابيع للوصول إلى التحسن الكامل.