قد يعتقد بعض الناس أن تشنج العضلات يعتبر من المشاكل التي يصاب بها اللاعبين وممارسي الرياضة فقط، ولكن الحقيقة هي أن جميعنا، على مختلف أعمارنا ونشاطنا البدني، معرضون للإصابة بالتشنج العضلي.

الذي يمكن أن يصيب أي عضلة في الجسم سواء كانت عضلة إرادية وهيكلية، أو عضلة لا إرادية.

فتشنج العضلات ليس حصراً على عضلات القدم واليدين. وغالباً ما يحدث تشنج العضلات في عضلات الأطراف، الذراعين والقدم. 

ينتج عن تشنج العضلات ألم شديد، وصعوبة في الحركة، مما يدفع المريض المصاب بتشنج العضلات لاستخدام أدوية تساعد في استرخاء العضلات وإزالة التشنج الحاصل. إضافةً إلى ضرورة أخذ قسط من الراحة وعمل القليل من المساج على المنطقة، واستخدام الكمادات والأدوية المسكنة. 

يفضل بعض الأشخاص استخدام المواد الطبيعية والأعشاب الطبية لعلاج الأمراض والأعراض التي تترافق معها، ومنها تشنج العضلات، بدلاً من استخدام الأدوية المصنعة. 

نذكر في هذا المقال بعضاً من هذه الأعشاب الطبية، التي تستخدم للتخلص من تشنج العضلات، والتي أثبتت فاعليتها في العمل كمرخي ومهدأ للآلام المصاحبة له.

الأعشاب التي تساعد في علاج تشنج العضلات

تشنج العضلات (بالإنجليزية: Muscle Spasm or Muscle Soreness) هو الإحساس بشد أو تصلب في أحد أجزاء الجسم، نتيجة الكثير من الأسباب المختلفة، أهمها زيادة الحمل المفاجئ على العضلة.

وفي حال كنت تعاني من الإصابة بتشنج العضلات، يمكنك استخدام واحدة من الأعشاب تالية الذكر؛ للتخفيف من الألم، وإرجاع العضلة إلى وضعها الطبيعي.

حيث تقدم الطبيعة عدداً كبيراً من الأعشاب، التي لطالما استخدمها الإنسان بسبب محتواها الغني، وفوائدها العلاجية والصحية، إلى جانب طعمها الشهي.

ومن الأعشاب التي تساعد في علاج تشنج العضلات:

البابونج 

استخدم الإنسان عشبة البابونج (بالإنجليزية: Chamomile) منذ القدم في علاج العديد من الأمراض، وذلك بسبب احتواءه على مواد ذات خصائص مضادة للالتهاب (بالإنجليزية: Anti inflammatory)، ومواد مضادة لنمو الجراثيم وتطهير (بالإنجليزية: Antisepsis) الجسم.

كما يمكن استخدام عشبة البابونج في تحضير شاي البابونج وشربه، أو تحضير زيت البابونج لتدليك العضلات وعمل مساج للمنطقة المصابة بالتشنج العضلي. حيث يحتوي البابونج على مواد بخصائص مضادة لتشنج العضلات (بالإنجليزية: Antispasmodic). 

اقرأ أيضاً: فوائد البابونج الطبية والعلاجية واضرار البابونج

الكركم 

يحتوي الكركم (بالإنجليزية: Turmeric) بشكل رئيسي على مادة الكركمين (بالإنجليزية: Curcumin)، التي تكسبه الطعم واللون المميز. إضافةً إلى ذلك،

فقد أثبتت مادة الكركمين، قدرتها على العمل كمادة مضادة للإلتهاب (بالإنجليزية:Anti Inflammatory)، حيث تبين أن استخدام مادة الكركمين بعد القيام ببعض التمارين الرياضية، يساعد في خفض علامات الالتهاب (بالإنجليزية:Inflammatory Markers).

كما يساعد الكركم أيضاً في علاج تشنج العضلات والتخفيف من الألم. مع التذكير بضرورة مراقبة كمية الكركمين المستهلكة من قبل النساء الحوامل والمرضعات. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الزنجبيل

يشترك الزنجبيل (بالإنجليزية: Ginger) مع الكركم بكثير من الخصائص والفوائد، نظراً لاحتوائهما على مادة الكركمين.

وبذلك يمكن استخدام الزنجبيل في علاج تشنج العضلات والتخلص من الألم كما الكركم، على الرغم من عدم كفاية الدراسات ونتائج الأبحاث حول هذا الاستخدام.

للمزيد: فوائد الكركم والزنجبيل الصحية

القرفة

يأتي تأثير القرفة (بالإنجليزية: Cinnamon) في حماية الجسم من الالتهابات وتخفيف الألم، من احتوائها على مركبات الفينول (بالإنجليزية: Phenol) والفلافانويد (بالإنجليزية: Flavonoid)، التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب ومسكنة للألم (بالإنجليزية: Analgetic). فيمكن إدراج القرفة من ضمن الأعشاب التي يمكن استخدامها لتخفيف وعلاج تشنج العضلات. 

اقرأ أيضاً: فوائد القرفة وقيمتها الغذائية وأضرارها

السبانخ

تعتبر السبانخ (بالإنجليزية: Spinach) من ضمن الأعشاب التي تحتوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم، الذي يعد أحد أهم العناصر الضرورية لعملية انبساط العضلات وانقباضها في الجسم.

مما يجعل تناول السبانخ أمراً ذا فائدة كبيرة، في علاج تشنج العضلات والوقاية من الإصابة بها. 

لمعرفة المزيد عن فوائد السبانخ وأضرارها، اضغط هنا

زهرة العطاس

يطلق عليها أيضاً زهرة أقحوان الجبل (بالإنجليزية: Arnica)، وهي واحدة من الأعشاب التي تستخدم موضعياً، بسبب فوائدها العلاجية المتعددة.

فمن الممكن استخدام الكريمات والزيوت الموضعية، التي تحتوي على عشبة أقحوان الجبل، في علاج تشنج العضلات والوقاية من الإصابة به. على الرغم من أن نتائج الدراسات على ذلك ما تزال متضادة

للمزيد: فوائد واستعمالات زهرة العطاس وآثارها الجانبية

حقيقة العلاج بالأحـجار الكريمة

القنب أو الماريجوانا

يعتبر نبات القنب (بالإنجليزية: Cannabis) من الأعشاب المحظور زراعتها في كثير من البلدان، بسبب الإدمان عليها. ولكنها تحتوي على مواد ذات خصائص مضادة للإلتهاب ومرخية للعضلات. مما يجعلها من ضمن الأعشاب التي تساعد في علاج تشنج العضلات.

ولا ينصح باستخدام نبات القنب دون استشارةٍ طبية، نظراً لإمكانية تأثيرها على عمل بعض الأدوية. 

اقرأ أيضاً: اضطراب تعاطي القنب

النعناع

يساعد تدليك العضلة بزيت النعناع (بالإنجليزية: Peppermint Oil) على علاج تشنج العضلات وتخفيف الألم المصاحب له.

إذ يحتوي النعناع على مركب ذا خصائص مسكنة للألم ومرخيه للعضل يطلق عليه اسم المنثول (بالإنجليزية: Menthol). 

عشبة الليمون

تشترك عشبة الليمون (بالإنجليزية: Lemongrass) مع الماريجوانا سابقة الذكر، باحتوائها على البيتا ميرسين (بالإنجليزية: Beta-myrcene)، الذي يمتلك خصائص مضادة للإلتهاب ومرخية للعضلات.

لذلك يمكن استخدام شاي عشبة الليمون أو زيت عشبة الليمون لتخفيف الآلام، وعلاج تشنج العضلات. 

الزعفران

أثبت الزعفران (بالإنجليزية: Saffron) قدرته على التخفيف من ألم العضلات المرافق للتشنج، في حال تناوله قبل القيام بالجهد العضلي وبعده. إذ يحتوي على مركبات تمتلك خصائص مضادة للتأكسد والالتهاب. 

اقرأ أيضاً: استخدامات وفوائد الزعفران في الطب الشعبي وكبهار

الشاي الأسود 

يحتوي الشاي الأسود (بالإنجليزية: Black Tea) على متعددات الفينول (بالإنجليزية: polyphenol) التي تساعد في منع الالتهاب، وتخفيف الألم المصاحب لتشنج العضلة. 

ما هي المدة الازمة لعلاج نقص فيتامين ب12 باستخدام حبوب دلتافيت 1000 مايكروجرام.