تعد مشكلة تساقط الشعر من أكثر المشاكل شيوعاً، حيث ينتج عن عدة أسباب، وربما سمعت عن مينوكسيديل للشعر الذي يعتبر من أشهر حلول تساقط الشعر.

تمت الموافقة على علاج تساقط الشعر الشهير هذا من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (بالإنجليزية: Food and Drug Administration)، حيث أنه يتوفر بدون وصفة طبية كسائل أو رغوة لعلاج بعض حالات الصلع لدى الذكور أو الإناث.

كيف يعمل مينوكسيديل للشعر؟

يعتبر مينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil) بمثابة موسع للأوعية الدموية، وعلى الرغم من عدم وضوح آلية عمل هذا المكون النشط على الشعر، ولكنه قد يعمل عن طريق تكبير بصيلات الشعر بشكل جزئي، وإطالة مرحلة نمو الشعر، ومع وجود المزيد من البصيلات في مرحلة النمو، يمكن ملاحظة ظهور المزيد من البصيلات التي تبدأ في الظهور.

إن استخدام مادة مينوكسيديل للشعر يضمن نمو الشعر خلال فترة تصل إلى أربعة أشعر عند المداومة في وضعه على الشعر سواء بخاخ مينوكسيديل للشعر أو المنتجات الأخرى التي يحتوي عليها، ولكن يعمل مينوكسيديل للشعر في أنواع فقط من الصلع وليس مع كافة مشاكل تساقط الشعر، حيث يمكن أن يبدأ الشعر في الظهور، ولكنه يسقط مرة أخرى بعد التوقف عن استخدام مينوكسيديل.

وهذا يعني ضرورة استخدام المستحضر لأجل غير مسمى للحفاظ على نمو الشعر وعدم فقدانه مرة أخرى.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى يتم استخدام مينوكسيديل للشعر؟

يمكن استخدام مينوكسيديل للشعر في الحالات التالية:

  • الإصابة بتساقط الشعر الوراثي: يعمل مينوكسيديل بشكل أفضل مع الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي في ​​قمة فروة الرأس أي المنطقة الموجودة في مؤخرة الرأس، أو للنساء اللواتي يعانين من ترقق الشعر بشكل عام في أعلى فروة الرأس، ولكنه لا يناسب الحالات التي تعاني من انحسار خط الشعر أو الصلع في مقدمة فروة الرأس.
  • الأشخاص الأقل من 40 عام: عادةً ما يعمل مينوكسيديل بشكل فعال مع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً، وخاصةً من بدأ في استخدامه عند ظهور أولى علامات تساقط الشعر لديهم.
  • بعد زراعة الشعر: ينصح باستخدام المينوكسيديل بعد زراعة الشعر، حيث أنه يعزز نموه ويزيد من كثافته ويسرع من إعادة نمو البصيلات المزروعة، وكذلك وقف المزيد من تساقط الشعر.

للمزيد: آخر تقنيات زراعة الشعر

وفي المقابل، لن يكون المينوكسيديل فعالاً في الحالات التالية:

  • الإصابة بالصلع التام: لن يساعد المينوكسيديل في علاج حالات الصلع التام.
  • عدم وجود تاريخ عائلي لتساقط الشعر.
  • حدوث تساقط الشعر بشكل مفاجئ، وتساقطه على هيئة بقع كبيرة.
  • كان العمر أقل من 18 عاماً.
  • وجود احمرار أو حكة أو إصابة في فروة الرأس، والشعور بألم عند ملامستها.
  • حدوث تساقط الشعر بسبب استخدام منتجات الشعر أو المواد الكيميائية الضارة مثل الصبغة.
  • حدوث تساقط الشعر بسبب بعض المشكلات الصحية الأخرى مثل:
    • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
    • داء الثعلبة.
    • نقص التغذية.
    • تندب فروة الرأس.
    • تناول بعض الأدوية مثل الأدوية الخاصة بالعلاج الكيميائي.
    • الإصابة بأمراض القلب: أيضاً يجب استشارة الطبيب قبل استخدام مينوكسيديل للشعر في حالة الإصابة بأمراض القلب.
    • الإصابة بأمراض فروة الرأس: مثل الأكزيما والصدفية.
    • الإصابة بأمراض الكلى وأمراض الكبد.
    • فترة الحمل والرضاعة: ليس هناك أدلة كافية حول إمكانية استخدام مينوكسيديل للشعر خلال الحمل والرضاعة، ولذلك ينبغي استشارة الطبيب أولاً.

كيفية استخدام مينوكسيديل للشعر

فيما يلي إرشادات استخدام مينوكسيديل للشعر:

  • قراءة التعليمات جيداً: يجب قراءة التعليمات المدونة على المنتج جيداً واتباعها بطريقة صحيحة، وفي حالة عدم التأكد من أي معلومات، يجب استشارة الطبيب أولاً.
  • تنظيف منطقة فروة الرأس قبل وضع المينوكسيديل: ويمكن وضع المينوكسيديل على الشعر الجاف أو الرطب.

اقرأ أيضاً: ما هو علاج تساقط الشعر

متى يغسل الشعر بعد المينوكسيديل؟

يجب ترك المنتج على الشعر حتى يجف تماماً، وذلك قبل استخدام أي منتجات أخرى للشعر أو تصفيف الشعر أو قبل الذهاب إلى النوم.

متى يمكن ظهور الشعر بعد المينوكسيديل؟

يستغرق نمو الشعر وقتاً، ويحتاج أغلب الأشخاص إلى استخدام هذا المستحضر بانتظام لمدة 4 أشهر لملاحظة الفرق.

وفي حالة عدم تحسن الحالة أو زيادة تساقط الشعر بعد استخدامه لمدة 4 إلى 6 أشهر، فيجب استشارة الطبيب.

للمزيد: خلطات لتطويل الشعر

ما هو أفضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية؟

اضرار مينوكسيديل للشعر

يمكن أن يسبب مينوكسيديل مجموعة من الآثار الجانبية، وتشمل:

  • تهيج فروة الرأس: قد يعاني بعض الأشخاص من تحسس من مادة مينوكسيديل مما يؤدي إلى تهيج وحكة في فروة الرأس.
  • المينوكسيديل وشعر الوجه: يمكن أن يتسبب استخدام مينوكسيديل للشعر في نمو الشعر في المناطق المجاورة، وهذه من أكبر المشكلات التي تربط بين المينوكسيديل وشعر الوجه للنساء.
  • تغيرات في ملمس الشعر أو لونه: في بعض الأحيان، يؤدي المينوكسيديل إلى تغيرات في ملمس الشعر فيصبح أكثر جفافاً، وقد يؤثر على لونه أيضاً ليبدو باهتاً.
  • تساقط الشعر في بداية استخدامه: عند البدء في استخدام مينوكسيديل للشعر، يمكن ملاحظة زيادة في تساقط الشعر خلال الأسبوعين الأولين، حيث تقوم بصيلات الشعر الجديدة بدفع البصيلات القديمة حتى تنمو مكانها.

ويمكن أن يتسبب المينوكسيديل إلى آثار جانبية أكثر خطورة ولكنها نادرة، وتشمل:

  • زيادة الوزن المفاجئة وغير المبررة.
  • الدوار والشعور بالضعف.
  • تورم اليدين أو القدمين.
  • ألم في الصدر.
  • تهيج العين.

طرق الوقاية من اضرار مينوكسيديل للشعر

تساعد بعض الطرق في تجنب الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام مينوكسيديل للشعر، وتتمثل في:

  • استشارة الطبيب قبل استخدامه: ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام مينوكسيديل للشعر للتأكد من أنه يناسب الحالة ولمعرفة الطريقة الصحيحة لوضعه على الشعر لتفادي أي آثار جانبية محتملة وتحقيق أقصى استفادة منه.
  • وضع المينوكسيديل على فراغات الشعر فقط: يجب التأكد من عدم وضع المينوكسيديل على الشعر حتى لا يسبب جفافه، وكذلك عدم ملامسته لجلد الوجه حتى لا يسبب ظهور الشعر في هذه المناطق.
  • الحرص على عدم دخول المينوكسيديل في العين: وفي حالة حدوث ذلك، يجب شطف العينين بالكثير من ماء الصنبور البارد على الفور.

أنواع البشرة وكيفية التعامل معها