يعتبر العرق من الأمور الطبيعية والصحية التي تحدث بالجسم، ولكنها قد تسبب ظهور رائحة غير محببة، وهو ما يسبب إزعاج وحرج للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.

عادةً ما تظهر رائحة العرق في مناطق الثنيات والطيات بالجسم أكثر من غيرها، وأبرزها منطقة أسفل الإبط، كما يمكن أن يتسبب التعرق رائحة كريهة في المنطقة الحساسة أو في القدم عند ارتداء الحذاء لفترات طويلة.

اطمئن، فهناك العديد من الوسائل التي تساعد في التخلص من رائحة العرق، وذلك عن طريق تجنب ظهورها من الأساس. فيما يلي أبرز طرق التخلص من رائحة العرق.

الاهتمام بالنظافة الشخصية للتخلص من رائحة العرق

العرق في حد ذاته عديم الرائحة، ولكن عندما تختلط البكتيريا التي تعيش على البشرة مع العرق، فإنها تتكاثر بسرعة وتسبب الرائحة الكريهة.

إن تجنب مسببات رائحة العرق السيئة هي أفضل طريقة لتفادي حدوثها، ويكون ذلك عن طريق الاهتمام بالنظافة الشخصية الدائمة، حيث ينبغي الإستحمام باستمرار، وخاصة عند بذل مجهود كبير يؤدي إلى تعرق الجسم أو التعرض للحرارة الشديدة التي تسبب التعرق وظهور الرائحة.

ينصح بالاستحمام مرة واحدة على الأقل يومياً للتخلص من بعض البكتيريا الموجودة على البشرة وعدم السماح لها بالتكاثر وبالتالي لن تؤدي لظهور رائحة العرق.

استخدم الصابون المضاد للبكتيريا للتخلص من رائحة العرق

ينصح باختيار صابون مضاد للبكتيريا أثناء الإستحمام، وذلك للتخلص من بعض البكتيريا التي يمكن أن تؤدي إلى تكون العرق وظهور رائحة غير محببة، وذلك بالبحث عن عبارة "مضاد للبكتيريا" على عبوة الصابون، ومع هذا، يفضل تجنب الصابون الذي يحتوي على عطور لأنها تعتبر مواد كيميائية ضارة يمكن أن تسبب التهابات الجلد.

وضع مضاد للتعرق في وقت النوم للتخلص من رائحة العرق

إن وضع مضاد للتعرق في وقت النوم يعطي فرصة للعمل أثناء النوم وعدم التعرق، أما في حالة وضع مضاد التعرق بعد الاستحمام في الصباح، فإن العرق الذي يتراكم سوف يقضي على المنتج ويزيد التعرق أثناء النهار.

ولذلك يفضل وضع مضاد التعرق قبل النوم ليلاً، وحتى بعد الإستحمام نهاراً، سوف يقوم هذا المنتج بدوره بصورة أفضل.

للمزيد: الفرق بين مزيل العرق ومضادات التعرق

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

استخدام مزيلات العرق للتخلص من رائحة العرق

إن استخدام مزيلات العرق لا تمنح التعرق، ولكنها تحجب رائحة العرق عن البشرة، أما مضادات التعرق فهي عبارة عن مواد كيميائية تقلل التعرق، وتحتوي العديد من مضادات التعرق أيضاً على مزيل العرق لإخفاء الرائحة، ولذلك ينبغي التحقق من اختيار منتج يحتوي على مضاد تعرق.

اقرأ أيضاً: كيف تختار أفضل مزيل عرق يناسبك؟

الحفاظ على جفاف منطقة الإبط للتخلص من رائحة العرق

تزداد فرص ظهور رائحة العرق الكريهة حينما تكون منطقة الإبط أو غيرها رطبة ومبللة، حيث تتمكن البكتيريا من التكاثر بصورة أفضل، ولذلك ينصح بالتأكد من تجفيف الجسم جيداً بعد الإستحمام، وذلك باستخدام منشفة قطنية نظيفة.

تغيير الملابس باستمرار للتخلص من رائحة العرق

ينبغي الاهتمام بغسل الملابس باستمرار لتفادي ظهور الرائحة الكريهة التي تنتج عن تراكم العرق في الملابس، فحينما تتعرق الملابس، تصبح أكثر عرضة لتكاثر البكتيريا، وخاصةً عند ممارسة الرياضة أو مجهود كبير يؤدي إلى التعرق.

تغيير النظام الغذائي المتبع للتخلص من رائحة العرق

في بعض الأحيان، يمكن أن تتسرب بعض الأطعمة ذات الرائحة القوية مثل الثوم والكاري والبصل من خلال المسام وتسبب رائحة غير محببة بالجسم، وفي حالة ارتباط الرائحة الكريهة بالأطعمة التي يتم تناولها، فيجب إعادة النظر في النظام الغذائي المتبع وتقليل هذه الأطعمة واستبدالها بأطعمة أخرى لا تؤثر على رائحة الجسم.

اقرأ أيضاً: الغذاء والشراب وعلاقتهما برائحة الجسد

التخلص من الشعر الزائد للتخلص من رائحة العرق

هناك ارتباط وثيق بين نمو الشعر الزائد في مختلف مناطق الجسم وخاصة أسفل الإبط والمنطقة الحساسة، وبين ظهور رائحة التعرق، وذلك لأن الشعر يعتبر بيئة خصبة لنمو وتراكم البكتيريا، ولذلك يجب الاهتمام بالتخلص من الشعر الزائد في هذه المناطق بانتظام، وذلك باستخدام الوسيلة الأنسب للجسم.

للمزيد: أفضل طرق إزالة شعر الإبط

ما هو أفضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية؟

استشارة الطبيب في حالة الإصابة بفرط التعرق

في حالة الإصابة بفرط التعرق، ينبغي استشارة الطبيب لمعرفة خيارات العلاج المناسبة، فقد يتعلق الأمر بخلل في الهرمونات ويؤشر بوجود مشكلة صحية تستدعي علاج، ولذلك فمن الأفضل الإستعانة بالطبيب لتحديد السبب والتغلب عليه.

ارتداء أقمشة تسمح بمرور الهواء للتخلص من رائحة العرق

تعتبر الأقمشة الطبيعية مثل القطن أفضل من الألياف الصناعية مثل البوليستر والنايلون والحرير الصناعي، حيث أن الألياف الصناعية تسم للجلد أن يتنفس عن طريق الهواء، مما يسمح للعرق بالتبخر، وذلك ينصح بتجنب الأقمشة الصناعية التي تسبب حبس العرق بالجلد، وبالتالي تكوين الرائحة الكريهة.

للمزيد: كيف تمنح انبعاث الروائح الكريهة من الجسم؟

أنواع البشرة وكيفية التعامل معها