تكمن وظيفة الرموش في حماية العين من العوامل الخارجية الخفيفة التي يمكن أن تضر بها، كما أنها تمنحها مظهر جمالي، ونتيجة لعدة أسباب، يمكن أن تعاني المرأة من نقص شعر الرموش وترققها، ولذلك سوف نعرف على كيفية

تطويل وتكثيف الرموش بطرق طبيعية وآمنة على العين.

تطويل وتكثيف الرموش بالفازلين

الفازلين هو مرطب يمكن استخدامه بفعالية على الجلد الجاف والرموش، لا يساعد الفازلين على تسريع نمو الرموش وتطويلها، ولكنه يرطبها ويجعلها تبدو أكثر كثافة، ويتمتع الفازلين بالمميزات التالية:

  • انخفاض التكلفة: لا يحتاج الفازلين إلى صرف مبالغ طائلة لشراءه، حيث أنه متوفر وبثمن زهيد في متناول الجميع، كما أن استخدامه يقتصر على كميات قليلة جداً.
  • الحصول على مظهر أكثر كثافة: قد يساعد وضع طبقة رقيقة من الفازلين على قاعدة الرموش أو على أطرافها في منحها مظهراً أكثر كثافة وامتلاء.
  • عدم وجود آثار جانبية: لا يتسبب الفازلين في مشاكل بالجلد أو الرموش، حتى أنه يتناسب مع البشرة الحساسة أو التي تعاني من التهابات، وبالتالي يعتبر وسيلة آمنة لتكثيف الرموش.
  • منع فقدان الرطوبة: لا يقوم الفازلين بترطيب الجلد فحسب، بل أنه يشكل طبقة على سطح الجلد يمكن أن تمنع فقدان الرطوبة، ولذلك فهو مثالي للبشرة شديدة الجفاف.

وللحصول على فوائد الفازلين للرموش، ينصح باستخدامه خلال فترة الليل وبعد إزالة المكياج، ويفضل وضعه على الرموش ثلاثة أيام أسبوعياً على الأقل بكمية صغيرة، ويتم غسلها في الصباح، على أن يتم استخدام أعواد قطنية لوضع الفازلين وليس أصابع اليد.

ولكن يجب الحذر لأن الإفراط في استخدام الفازلين بكميات كبيرة على الجلد يمكن أن يسبب انسداد المسام، وخاصةً لدى ذوات البشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب، حيث أن انسداد المسام يزيد من فرص حدوث الالتهاب وظهور الحبوب.

للمزيد: انسداد المسام: اسباب وطرق الوقاية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

تطويل وتكثيف الرموش بزيت الخروع

يعرف زيت الخروع بخصائصه في تكثيف الشعر، وينطبق هذا الأمر على الرموش أيضاً، حيث يمكن الحصول على نتيجة فعالة خلال فترة قصيرة.

يمكن مزج زيت الخروع مع زيت ناقل، مثل زيت جوز الهند، أو زيت اللوز، أو استخدامه بمفرده.

فيما يلي خطوات استخدام زيت الخروع للرموش:

  • إجراء اختبار لزيت الخروع على منطقة صغيرة من الجلد: مثل الذراع، وذلك للتأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي تجاهه، وذلك في اليوم السابق لاستخدام زيت الخروع على الرموش.

وفي حالة المعاناة من رد فعل تحسسي، مثل الطفح الجلدي، أو الحكة، فيجب غسل ​​زيت الخروع والتوقف عن استخدامه، وإذا استمرت الأعراض، فيجب زيارة الطبيب.

  • وضع زيت الخروع على الرموش: باستخدام عود القطن، وتركه طوال الليل ويتم غسله في الصباح. كما ينصح بتجنب تناول زيت الخروع لأنه يسبب الإسهال، ويحذر تناوله خلال الحمل لأنه يحرض المخاض.

اقرأ أيضاً: ما هي فوائد وأضرار زيت الخروع للشعر وكيفية استخدامه

تطويل وتكثيف الرموش بالشاي الاخضر

يعتبر الشاي الأخضر من الطرق المفيدة لتكثيف وتعزيز صحة الرموش، وذلك عن طريق نقع بعض أوراق الشاي الأخضر في المدة لمدة 15 دقيقة، وبمجرد أن يبرد الماء، يتم وضعه على الرموش باستخدام كرة قطنية ويترك طوال الليل. ويفضل القيام بهذا الإجراء يومياً للحصول على فوائد الشاي الأخضر للرموش.

تطويل وتكثيف الرموش بزيت الزيتون

يتمتع زيت الزيتون بخصائص مرطبة، وقد يساعد في زيادة كثافة الرموش وتعزيز صحتها ونموها بصورة أفضل، ويكون ذلك من خلال وضع كمية قليلة من زيت الزيتون على الرموش ليلاً قبل النوم، ويتم غسلها في الصباح.

للمزيد: فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

تطويل وتكثيف الرموش بزيت جوز الهند

يمكن أن يؤدي وضع زيوت مثل زيت جوز الهند على الرموش إلى جعلها تبدو أطول وأكثر سمكاً، ولكن في حالة ظهور أي أعراض حساسية، فيجب التوقف عن استخدامه.

تطويل وتكثيف الرموش بالالوفيرا

يمكن الاستعانة بهلام الصبار المعروف بالألوفيرا في تطويل وتكثيف الرموش، حيث أنه مرطب ويساعد في تقويتها وتعزيز صحتها، وللحصول على فوائد الألوفيرا للرموش، يتم وضع كمية قليلة من هذا الهلام على الرموش قبل النوم وتغسل في الصباح.

ما هو أفضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية؟

طرق الوقاية من تساقط الرموش وتعزيز نموها

تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من تساقط الرموش وتعزيز نموها بصورة أفضل، وتتمثل في:

  • تفريش الرموش بانتظام بفرشاة الرموش: يساعد التفريش في تحسين الدورة الدموية وبالتالي تسريع نمو الرموش والحفاظ على صحتها وقوتها.
  • تدليك الرموش: يساعد تدليك الجفون برفق على طول خط الرموش في تحسين الدورة الدموية بهذه المنطقة، مما يعزز نمو شعر الرموش ويساعد في الحفاظ على قوتها ومنع تساقطها، وبالتالي زيادة كثافتها بمرور الوقت.
  • غسل الوجه والعينين بصابون لطيف يومياً: وذلك للحفاظ على نظافتها ووقايتها من الأتربة والعوامل الخارجية التي تؤثر على صحتها وتسبب ضعفها.
  • إزالة مكياج العيون في نهاية كل يوم: يجب التأكد من إزالة مكياج العيون والماسكرا قبل النوم باستخدام مستحضر مخصص لتلك المنطقة الحساسة، حيث أن المكياج يمكن أن يؤدي إلى تضرر الرموش، كما ينبغي إزالة مكياج العيون بلطف، إذ أن فرك الرموش بقسوة لإزالة الماسكرا قد يؤدي إلى تساقطها.
  • استخدام ماسكرا من مصدر موثوق: يمكن أن تتسبب بعض أنواع الماسكرا في ضعف الرموش وتساقطها وقلة كثافتها، ولذلك يجب التأكد من اختيار ماسكارا من نوعية جيدة، وعدم الإفراط في استخدامها بقدر الإمكان.

وفي حالة ملاحظة أن الماسكرا تسبب حساسية أو تضر بصحة الرموش، يجب التوقف عن استخدامها واستبدالها بنوع آخر جيد.

  • تغيير الماسكرا بانتظام: يؤثر استخدام الماسكارا القديمة على صحة الرموش والعينين بالسلب، ولذلك يجب تغيير الماسكرا كل 3 إلى 6 أشهر على الأكثر، ويمكن قراءة تاريخ الصلاحية المدون على المستحضر للتأكد من أنها صالحة للإستخدام.
  • عدم القيام بفرك العين: يعتاد كثير من الأشخاص على القيام بفرك العين باستمرار، وهي عادة خاطئة تؤثر على صحة العين والرموش، ويمكن أن تسبب تساقطها، وفي حالة وجود رغبة شديدة لفرك العين، فيجب إجراء هذا برفق.
  • تجنب أدوات تجعيد الرموش: عند القيام باستخدام أدوات تجعيد الرموش، فقد تسبب سحبها عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر.
  • اتباع نظام غذائي صحي: قد تساهم بعض النواقص الغذائية في تساقط الشعر، من الممكن أن نقص هذه العناصر أيضاً على الرموش. قد تشمل العناصر الغذائية التي قد تلعب دوراً في صحة الشعر ما يلي:
    • فيتامين سي.
    • فيتامين ب.
    • فيتامين د.
    • الزنك.
    • الحديد.
    • البروتين.

اقرأ أيضاً: العادات السيئة التي تسبب تساقط الرموش

 كيف تعتني وتحافظ على شعر رأسك