اجهاض حتمي

Inevitable abortion

ما هو اجهاض حتمي

الإجهاض الحتمي هو مصطلح يشمل الأعراض الحتمية لحدوث الإجهاض كتوسع عنق الرحم والآلام التشنجية والنزيف.


 

أسباب الإجهاض الحتمي

تتعدد أسباب الإجهاض الحتمي والتي تحدث بنسبة 25% من حالات الحمل. ويكفي أحياناً وجود واحد منها ليتسبب بإنهاء الحمل وفقدان الجنين. ومن هذه الأسباب:

  • وجود تشوهات جنينية نتيجة خلل في الكروموسومات أثناء تكون البويضة المخصبة وانقسامها، ويكون الإجهاض في هذه الحالة هو طريقة الجسم لإنهاء الحمل الذي لا يتطور بشكل طبيعي.
  • وجود مشاكل في رحم الأم أو سُمك بطانة الرحم أو عنق الرحم.
  • وجود خلل هرموني عند الأم مما يقلل من القدرة على إتمام الحمل.
  • العدوى والالتهابات.
  • تكوين أجسام مضادة تهاجم أنسجة الحمل بسبب اختلالات في الجهاز المناعي.
  • وجود تجلطات في المشيمة تعيق وصول الغذاء والأوكسجين من جسد الأم إلى الجنين مما يؤدي إلى فقدانه.
  • حدوث الإجهاض بشكل متكرر سابقاً.
  • تهتّك جدار الرحم بسبب الحمل المتكرر أو إجراء عمليات جراحية سابقة للرحم.
  • نمو الألياف الرحمية.
  • يمكن لوجود بعض الأمراض أن يضاعف احتمال حدوث الإجهاض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي.
  • الاختلال في مستويات إفرازات الغدد الصماء.
  • التدخين.
  • أسباب غير معروفة.

ومن الجدير بالذكر أن الإجهاض لا يحدث بسبب التعثّر أو السقوط أو الأنشطة البدنية الطبيعية أو الحوادث البسيطة أو التمارين الرياضية أو الجماع.


 

الإجهاض يصبح لا مفر منه عندما يفتح عنق الرحم، وتزيد تقلصات الرحم والنزف يصبح شديد. حيث يمكن أن يخرج الجنين من خلال عنق الرحم ولكن أحيانا قد تبقى بعض اجزائه داخل الرحم ويتطلب شَفْط .

  • ملاحظة وجود بقع دم أو حدوث نزيف مهبلي.
  • الشعور بتقلصات الولادة.
  • ألم حاد في الظهر وأسفل البطن.

يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري عند وجود أي من الأعراض السابقة لتقييم الوضع الصحي للمريضة وتحديد حالة الجنين لاتخاذ الإجراء المناسب.

يعتمد الطبيب في ذلك على ما يلي:

  • إجراء فحص باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من نبض الجنين ووجود أنسجة الحمل داخل الرحم.
  • فحص عنق الرحم للتأكد من وجود توسع.
  • إجراء تحليل دم لفحص مستوى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية والذي يفرز من المشيمة عند الحمل، ويكون انخفاضه مؤشراً على الإجهاض.

 

كيفية إجراء الإجهاض

  • تعتمد كيفية إجراء الإجهاض على مدة الحمل وعمر الجنين.
  • قد لا يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً إذا حدث الإجهاض في المرحلة الأولى من الحمل، حيث يستمر النزيف لمدة لا يمكن تحديدها وتخرج أنسجة الحمل من الرحم بشكل طبيعي.
  • تعطى المريضة عقار ميزوبروستول الذي يسرّع عملية التخلص من الأنسجة ويقلل مدة النزيف بدلاً من التدخل الجراحي.
  • أما عند وجود نزيف حاد وألم شديد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية تنظيف الرحم وذلك بتوسيع عنق الرحم والتخلص من الأنسجة كلياً.
  • أما في حالات الإجهاض بعد مضي المرحلة الأولى من الحمل فتكون أنسجة الحمل أكبر ويصعب التخلص منها بشكل طبيعي، ويكون إجراء عملية تنظيف الرحم ضرورياً.
  • هناك حالات قليلة يكون فيها توسع عنق الرحم كافياً ويحفّز بدء المخاض بحقن المريضة وريدياً بهرمون الأوكسيتوسين الذي يزيد من تقلصات الرحم وتوسع عنقه.
  • تتطلب هذه الحالة البقاء في المستشفى لفترة أطول لتلقي الرعاية الصحية ومراقبة أي مضاعفات واردة.

 

طرق الوقاية من مسببات الإجهاض وتجنبه

  • الراحة وعدم بذل مجهود كبير.
  • الالتزام بنظام غذائي متوازن.
  • الامتناع عن التدخين.
  • الالتزام بتناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك لمنع حدوث تشوهات جنينية.
  • عدم استعمال أي عقاقير أو أعشاب دون استشارة الطبيب.
  • مراجعة الطبيب بشكل فوري عند وجود أي من أعراض الإجهاض.
  • يجب استشارة الطبيب عند الرغبة في الحمل بعد التعرض للإجهاض لاتخاذ بعض الإجراءات التي من شأنها المحافظة على الحمل ومنع فقدان الجنين كاستخدام مثبتات الحمل الهرمونية كالبروجسترون أو مميعات الدم لمنع تجلطه في شرايين المشيمة.

 

  • غالباً ما لا يكون لعملية الإجهاض أي مضاعفات إذا تمت تحت إشراف طبي.
  • تتم مراقبة المريضة في بعض الأحيان خوفاً من وجود نزيف بالرحم، وتُعالَج المريضة من الالتهاب باستخدام المضادات الحيوية في حال كان السبب خلف الإجهاض.
  • يؤثر الإجهاض على نسبة استمرار الحمل في حال حدوثه بعد فترة وجيزة من الإجهاض أو تكرره أكثر من مرة.
  • وتتأثر بعض السيدات معنوياً بعد فقدان الجنين وقد يكون ذلك سبباً في تأخر الحمل والخوف من فقدان جنين آخر لذلك يجب تقديم الدعم النفسي والمساعدة على تخطي هذه المرحلة والتعافي جسدياً ومعنوياً.

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2011-10-11 13:26:55

تعرضت لحادث نتج عنه حدوث حمل وقمت باجراء عمليه اجهاض الطبيب قال لى ان فتحتى ضيقه فقام بعمل توسيع لى لاجراء العمليه سؤالى هل عند زواجى لو اردت عمل عمليه ترقيع هل هذا الاتساع له حل وهل هو حل مضمون وهل هناك مشكله فى الحمل بعد كده خصوصا بعد مرور 3 سنوات على الحادث ارجو الافاده بشكل من الوضوح والتفصيل

تعرضت لحادث نتج عنه حدوث حمل وقمت باجراء عمليه اجهاض الطبيب قال لى ان فتحتى ضيقه فقام بعمل توسيع لى لاجراء العمليه ى هل عند زواجى لو اردت عمل عمليه ترقيع هل الاتساع له حل وهل هو حل مضمون وهل مشكله فى الحمل بعد كده خصوصا بعد مرور سنوات على الحادث الافاده بشكل من الوضوح والتفصيل

1

تعرضت لحادث نتج عنه حدوث حمل وقمت باجراء عمليه اجهاض الطبيب قال لى ان فتحتى ضيقه فقام بعمل توسيع لى لاجراء العمليه ى هل عند زواجى لو اردت عمل عمليه تر...

في الحقيقة أن سؤالك غير واضح !، إذا كان الضيق في فتحة الرحم فهذا طبيعي ويتم عادة عمل توسيع للفتحة ليتم التنظيف بعد الإجهاض، أما إذا كنت تعنين الفتحة المهبل، فهذا أيضاً ليس مشكلة لا عند الزواج ولا الانجاب لأن جدار المهبل مرن وقابل للتوسع خاصة عند الانجاب، ولا يوجد عادة مشكلة في الحمل بعد ذلك.رجاء التوضيح أكثر لتوضيح الإجابة.

0

2011-10-13 09:43:13

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة نسائية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics