حمى قلاعية

Foot and mouth disease

حمى قلاعية

ما هو حمى قلاعية

مرض الحمى القلاعية أو مرض الحافر والفم هو مرض فيروسي معدٍ، وأحياناً مميت يصيب الحيوانات المشقوقة الظفر، بما في ذلك الحيوانات الأليفة والبرية. وينطوي مرض الحمى القلاعية على آثار بالغة الخطورة على الثروة الحيوانية. ونسبةً لكونه معدياً وسريع الانتشار فإنّ احتواءه يتطلّب جهوداً كبيرة في التطعيم، والمراقبة الصارمة، والقيود التجارية، والحجر الصحي، وأحياناً إعدام الحيوانات.

هذا المرض نادرا ما يصاب البشر بالعدوى، وفترة احتضان فيروس مرض الحمى القلاعية تتراوح بين يوم واحد و12 يوماً.

تفشي مرض الحمى القلاعية:

الولايات المتحدة 1929 - 1970:

لقد شهدت الولايات المتحدة تسع حالات من مرض الحمى القلاعية منذ أن تمّ التعرف عليها لأول مرة على الساحل الشمالي الشرقي في عام 1870؛ وقد حدث أكثرها تدميراً في عام 1914. وقد نشأت من ولاية ميشيغان، ولكن دخولها إلى حقول الأغذية في شيكاغو حوّلها إلى وباء، وقد أصيب حوالي 3500 من قطعان الماشية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث بلغ مجموعها أكثر من 170,000 رأس من الماشية والأغنام والخنازير. وجاء الاستئصال بتكلفة بلغت 4.5 مليون دولار، وهو مبلغ ضخم من المال في عام 1914. لم يؤدي تفشي عام 1924 في كاليفورنيا إلى ذبح 109,000 من الحيوانات فحسب، بل إلى 22,000 غزال.

المكسيك والولايات المتحدة (الحدود 1947):

أدى تفشي المرض على الحدود الأمريكية المكسيكية إلى بذل جهد ثنائي للقضاء على المرض. كانت هذه علامة على تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والمكسيك في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

تايوان 1997:

كانت تايوان تعاني من أوبئة سابقة من مرض الحمى القلاعية في 1913 - 1914 و1924 - 1929، ولكن تم إعفاؤها منذ ذلك الحين، واعتبرت نفسها خالية من مرض الحمى القلاعية في أواخر التسعينات.

المملكة المتحدة 1967:

في أكتوبر/تشرين الأول 1967 تم ذبح 442,000 من الحيوانات، وتقدر التكلفة بـ 370 مليون جنيه إسترليني.

الصين 2005:

في أبريل 2005، ظهرت سلالة من الحمى القلاعية من آسيا في المقاطعات الشرقية لشاندونغ وجيانغسو.

ينتقل فيروس الحمى القلاعية بعدة طرق:

  • الانتشار المباشر بين الحيوان والحيوان.
  • قد ينشر البشر المرض عن طريق حمل الفيروس على ثيابهم وأجسامهم.

يتطور فيروس الحمى القلاعية باستمرار، ولذلك يكون متغيراً وراثياً بشدة، ممّا يحد من فعالية التطعيم. أقصى فعالية للتطعيم موجودة في البلدان المتقدمة تستخدم اللقاحات لمكافحة الحمى القلاعية تترواح من ثلاثة أشهر إلى سنة.

  • حمى مرتفعة تنخفض بسرعة بعد يومين أو ثلاثة أيام.
  • ظهور بثور داخل الفم تؤدي إلى إفراز مفرط للعاب.
  • بثور على القدمين التي قد تمزق وتسبب العرج.
  • قد تعاني الحيوانات البالغة من فقدان الوزن (لا تتعافى لعدة أشهر).
  • تورم في الخصيتين عند الذكور الناضجة.
  • انخفاض ​​إنتاج الحليب بشكل كبير في الأبقار.
  • التهاب في عضلة القلب.
  • الموت (خاصة في الحيوانات الحديثة الولادة).

  1. إعدام الحيوانات المصابة، وحرق الجثث.
  2. فرض حظر تجاري على البلدان المتضررة.

قد تبدو طرق الوقاية من الحمى القلاعية قاسية، ولكنّ هذه الإجراءات اعتُمِدَت لسببين:

  1. أنّ المرض مؤلم جداً للحيوان ويعرضه إلى التهابات ثانوية تعيق حركته بشكل كبير، كما وإنّ الأبقار المنتجة للحليب يقل إنتاجها ولا يعود كما كان حتى بعد الشفاء من المرض.
  2. سرعة تفشي المرض أثرت بشكل كبير على الاقتصاد العالمي.

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالامراض المعدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالامراض المعدية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics