ثعلبة هامشية

Alopecia marginalis

ما هو ثعلبة هامشية

الثعلبة الهامشية هي عبارة عن تساقط الشعر في مقدمة الرأس، تصيب بشكل خاص أصحاب البشرة السمراء من النساء أكثر من الرجال، وذلك بسبب قصات الشعر السائدة لديهن، والتي تكون في كثير من الأحيان عبارة عن شد مستمر للشعر عن طريق الجدائل والباروكات. تكون الحالة مؤقتة ويعود الشعر للنمو بشكل طبيعي مع زوال سبب شد الشعر، ولكن إذا استمر الشد لفترة طويلة قد يصبح فقد الشعر دائماً، ومعه تموت بصيلات الشعر وتصاب المنطقة بالصلع.

تعرّف الثعلبة بأنها حالة مرضية يتساقط فيها شعر المريض المصاب سواء من الرأس أو باقي الجسم. بينما يكون الصلع عبارة عن فقد عام للشعر أو الصلع الذكوري الذي يكون فيه فقد الشعر في المناطق التي تتأثر بهرمون الذكورة، مثل مقدمة الرأس. هناك انواع عديدة لداء الثعلبة أهمها وأكثرها شيوعاً هو ذاك الذي يسببه مرض مناعي ذاتي، يتراوح في الشدة والانتشار في نواحي الجسم المختلفة.

  • يسبب الحالة الشد المستمر للشعر في مناطق محددة.
  • تسمى الحالة أيضاً في بعض الأحيان صلع راقصات الباليه، وذلك لأن هؤلاء الراقصات يعمدن إلى استخدام مشدات خاصة للشعر كجزء من الزي المعتاد أثناء التدريبات وأثناء العروض الفنية.
  • تصيب الحالة أيضاً الممرضات اللواتي يستخدمن دبابيس الشعر للحفاظ على ثبات غطاء الرأس
  • عند الرجال من طائفة السيخ من الهنود لأسباب مماثلة.
  • هناك اسباب أخرى أدت إلى زيادة هذه الحالة مثل أنماط الموضة الجديدة مثل التخصيل والجدائل وتمويج الشعر الدائم عند الرجال وغيرها.

 

يفقد الإنسان الطبيعي ما بين 75 إلى 100 شعرة في اليوم الواحد. وتتراوح حياة الشعرة الواحدة ما بين سنتين إلى ست سنوات، وتتميز فروة الرأس بقدرتها على إنماء بصيلات جديدة للشعر في فترة الثلاثة أشهر. في حالات أخرى يفقد المريض أكثر من مئة شعرة في اليوم الواحد.

يكون علاج الحالة ناجعاً في حال اكتشاف الحالة مبكرًا، مع تشخيص سبب شد الشعر بشكل دقيق، كما في حالة استخدام مشدات الشعر أو الشعر المستعار. هنالك أعراض وعلامات تشخيصية تقليدية للمرض تتسلسل على النحو التالي:

  • الحكة واحمرار الجلد المحيط ببصيلات الشعر.
  • ازدياد سُمك الجلد.
  • ازدياد إنتاج الدهون في المنطقة.
  • تكوّن البثور.
  • تقشر الجلد.
  • وجود مناطق واسعة من فروة الرأس تكون فيها الشعرات مكسرة ومتقصفة.

مع استمرار الحالة، تضعف البصيلات تدريجيًا، وبالتالي تضعف الشعرات وينتج عن ذلك إنتاج شعر يختلف في الشكل والجودة عن بقية مناطق الرأس.

  • ينصح المريض بالتوقف عن استخدام مشدات الشعر فوراً.
  • تغيير شكل تسريحة الشعر إلى اخرى لا تسبب الضرر لبصيلات الشعر.
  • كما ينصح بالتوقف عن استخدام شامبوهات الشعر شديدة القوة واستبدالها بأخرى تعتمد على الأعشاب الطبيعية التي تكون لطيفة على البشرة، وتحتوي على تركيز عالي من فيتامين B والاحماض الأمينية التي تساهم في استشفاء البشرة وبصيلات الشعر المتضررة بشكل أسرع.
  • استعمال أنواع جيدة من الأمشاط والتي تمنع انعقاد شعيرات الرأس ببعضها.
  • الامتناع عن صبغ الشعر أو قصره أو استخدام مستحضرات التمليس أو التجعيد، والتي تسبب المزيد من الضرر لبشرة فروة الرأس وبصيلات الشعر.

قد يكون اكتشاف وتشخيص الحالة متأخراً، ومعه يكون الضرر الواقع على بصيلات الشعر دائمياً، وفي هذه الحالة لا تنفع العلاجات التقليدية، ويكون اللجوء إلى زرع الشعر في المراكز المتخصصة بالعناية بالجلد والشعر هو الحل الوحيد لهذه الحالة.

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320648.php
https://www.healthline.com/health/traction-alopecia
https://www.allure.com/story/traction-alopecia-hair-loss-prevention-and-care

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

الأنفلونزا, السعال, القشعريرة والحرارة, التهاب و آلام الاذن والحلق والقيء واحتقان الجيوب الأنفية والحساسية والطفح الجلدي والاسهال وعسر الهضم والتهابات العين

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة