لا توجد معلومات
location

عمان ، الاردن

حي الامير حسن

لم يتم العثور على نتائج.
لم يتم العثور على نتائج.

أطباء في طب عيون

لا توجد معلومات

مصر، المنوفيه

اشمون المنوفية

warning

هذا الطبيب لا يستقبل حجوزات عن طريق موقع الطبي

اطلب استشارة طبيب الآن

جرب الخدمة بشكل مجاني لمدة يوم كامل

ببساطة أدخل الأعراض التي تعاني منها وسيتحدث الطبيب معك خـــلال دقائق

ابدأ الآن

محتوى طبي متنوع وهام

أسئلة مشابهة

سؤال من male ,28

أمراض الدم

يوجد العديد من الأمراض والاضطرابات التي تصيب النخاع الشوكي والتي تختلف في شدتها وفي خطورتها وفي الأعراض المرافقة، ومنها الأورام والتضيق في العمود الفقري والديسك والخراج والكسور وغيرها الكثير. ومن أبرز الأعراض التي ترافق أمراض النخاع الشوكي، ما يلي:

  • الشلل في أحد الأطراف في الجسم.
  • الضعف الشديد في الأطراف في الجسم وفقدان القدرة على الحركة بصورة طبيعية أو التوازن.
  • الاضطرابات في الإحساس بالأطراف، مما يزيد من خطر التعرض للإصابات في الأطراف.
  • الاضطرابات في القدرة على ردود الأفعال في الأطراف.
  • الاضطرابات في السيطرة على حركة المثانة مما يسبب سلس البول، وعلى حركة الأمعاء مما يسبب سلس البراز.
  • التشنجات والتقلصات العضلية الشديدة، والتي لا تزول بتناول المرخيات ولا يمكن السيطرة عليها.
  • الشعور بألم شديد غير مبرر في الظهر.

ينصح في حال ظهور أي من الأعراض السابقة أو الشك بوجود أي مشاكل في الحبل الشوكي بضرورة الرجوع للطبيب المختص من أجل إجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة، كما يمكن التحدث مع الطبيب المختص في أي وقت من اليوم وعلى مدار 7 أيام في الأسبوع في حال كان لديك أن تساؤل وذلك عن طريق خدمة الاستشارات الطبية على موقع الطبي.

للمزيد:

سؤال من female ,35

أمراض نفسية

يتم لجوء الطبيب عادة إلى رسم المخ أو ما يسمى تخطيط الدماغ الكهربائي في حالات معينة، ومن أبرز وأهم هذه الحالات ما يلي:

  • الشك بإصابة المريض بحالة تسمى مرض الصرع، حيث يعد تخطيط الدماغ الكهربائي من أبرز طرق تشخيص الصرع.
  • الحاجة إلى تحديد طبيعة مرض الصرع ونوع النوبات التي يعاني منها المريض، من أجل تحديد العلاج المناسب.
  • التأكد من سبب النوبات التي يعاني منها الشخص المصاب سواء كانت بسبب الاضطراب في النشاط الكهربائي في الدماغ، أو بسبب وجود سبب آخر.
  • الحاجة إلى التدخل الجراحي من أجل علاج حالات الصرع.
  • الحاجة إلى تغيير أو  إضافة دواء جديد من الأدوية المضادة للصرع، أو الحاجة لإيقاف العلاج.

يفضل أن يتم الالتزام بتعليمات الطبيب فيما يخص العلاج وفيما يخص تكرار رسم المخ و تخطيط الدماغ الكهربائي حيث أن الطبيب أدرى بالحالة وما تحتاجه لتجنب أي مضاعفات خطيرة، كما يمكن التحدث مع الطبيب في أي وقت من اليوم وعلى مدار الساعة عن طريق خدمة الاستشارات الطبية على موقع الطبي في حال وجود أي استفسار.

للمزيد:

سؤال من male ,

ارتفاع ضغط الدم

بشكل عام، لا يُعتقد أن إضافة الخل بكميات معتدلة إلى السلطة يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ولكن يجب مراعاة النقاط التالية عند استهلاك الخل وإضافته إلى الطعام:

  • لا ينصح بإضافة كميات كبيرة من الملح إلى السلطة مع الخل، حيث أن الملح يمكن أن يرفع ضغط الدم بشكل كبير.
  • إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن المهم استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات كبيرة على نظامك الغذائي، بما في ذلك إضافة كميات كبيرة من الخل.
  • لا توجد أدلة علمية كافية لتحديد ما إذا كان خل التفاح يتعارض مع أدوية ضغط الدم.

لذلك، ينصح باستشارة الطبيب أو أخصائي التغذية لتحديد ما إذا كان الخل مناسبًا لك، خاصةً إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو تتناول أدوية ضغط الدم.

 

يتعارض خل التفاح مع بعض الأدوية، مثل بعض أدوية القلب، وأدوية مرض السكري، كما أن الخل يتعارض بعض أدوية ضغط الدم وبشكل خاص مدرات البول، وهو ما يؤكد على أهمية استشارة الطبيب قبل استخدامه بشكل يومي من قبل مرضى الضغط.

 

للمزيد:

سؤال من male ,

ارتفاع ضغط الدم

بينما تُروج بعض المعتقدات الشائعة لفكرة قدرة خل التفاح على خفض ضغط الدم بشكل مباشر، لا يوجد حتى الآن ما يؤكد هذه الادعاءات، مع ذلك يُمكن لخل التفاح المخفف بالماء، عند تناوله بانتظام، أن يُقدم فوائد صحية عامة قد تُساهم بشكل غير مباشر في خفض ضغط الدم على المدى الطويل، وتشمل هذه الفوائد:

  • خفض مستويات الكولسترول الضار في الدم.
  • المساعدة في إنقاص الوزن الزائد، وهو عامل خطر رئيسي لارتفاع ضغط الدم.

لكن من المهم التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج بديل أو إجراء أي تغيير في النظام الغذائي، خاصةً لمرضى ارتفاع ضغط الدم، فقد تُشكل هذه الحالة خطورة على الصحة في حال عدم السيطرة عليها بشكل فعال.

 

سوف أبين لك فيما يلي بعض النصائح العامة للسيطرة على ضغط الدم:

  • استشر طبيبك: قبل تناول خل التفاح أو أي مكمل غذائي آخر، استشر طبيبك للتأكد من ملاءمته لحالتك الصحية وتفاعله مع أي أدوية تتناولها.
  • الجرعة الموصى بها: لا تتجاوز الجرعة الموصى بها من خل التفاح، وهي ملعقة كبيرة مخففة بكوب ماء، وتناولها مرة أو مرتين يوميًا.
  • مراقبة ضغط الدم: راقب ضغط دمك بانتظام للتأكد من فعالية العلاج وتعديله حسب الحاجة.
  • نمط حياة صحي: اتبع نمط حياة صحي يشمل اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي، فهذه العوامل ضرورية للتحكم بضغط الدم بشكل فعال.

ختاماً أود الإشارة إلى أن خل التفاح قد يُقدم بعض الفوائد الصحية التي قد تنعكس إيجابًا على ضغط الدم على المدى الطويل، لكنه لا يُعد بديلاً عن العلاجات الطبية المُوصى بها لمرضى ارتفاع ضغط الدم. 

 

للمزيد:

warning

هذا الطبيب لا يستقبل حجوزات عن طريق موقع الطبي