كيفيت تطويل القطيب

2010-09-03
1 إجابة السؤال
يجب معرفة أن حجم العضو إن كان في الحدود الطبيعية ليس بذا أهمية لنجاح المعاشرة أو فشلها . الأهم هو اتباع أصول المعاشرة السليمة (مهارات المعاشرة) من ناحية تجهيز الزوجة نفسيا وجسديا ومن ثم العمل على إسعادها . ربما تكون السمنة (البدانة ، زيادة الوزن) سببا من أسباب الشعور أو الإحساس بأن العضو 
أصغر من الطبيعي . السبب في ذلك هو تراكم الشحوم في منطقة العانة أسفل البطن وبالتالي إخفاء جزء من العضو خلف تلك الشحوم بالإضافة إلى تأثير الكرش وحجم الفخذين على ذلك . هنا تخفيف الوزن يعتبر ضروري لحرق الشحوم وبالتالي بروز جزء مهم من العضو . يستمر نمو الإنسان إلى عمر 18 سنة . فإن كان حجم العضو في الحدود الطبيعية يجب عدم القلق والتفكير بذلك قبل عمر 18 سنة . ولكن لو كان العضو صغيرا بطريقة ملفتة فيجب استشارة طبيب للتأكد من أنه لا يوجد خلل هرموني يؤثر على النمو . حاليا يتم ترويج عدة طرق لزيادة حجم العضو الذكري وهي: جهاز الشفط: نتائجه ليست دائمة (تأثيره لا يستمر بعد التوقف عن استخدامه) ويضر بشرة (جلد) وأوردة الذكر . أدوية: الكثير منها لا يعمل وإن كان هناك تأثير لبعضها فهو تأثير مؤقت . لم تثبت فائدتها ودوام تأثيرها من خلال دراسات طبية وليست معتمدة من السلطات الطبية . بالإضافة إلى أنها تستعمل كأدوية تدخل الجسم وليست موضعية التأثير . وبعضها قد يسبب أضرار عديدة مثل التهاب البروستات والكبد والضعف الجنسي. تمارين الشد والسحب: لها فائدة ولكن تحتاج إلى عدة سنوات للحصول على المطلوب (بعضهم قال قد تزيد 1 سم بأحسن احتمال) . بالإضافة إلى ذلك فهي تظهر كأنها عملية استمناء . تعليق الأوزان: تعليق أوزان بالعضو لشده . تسبب ألما وأضرار وغير عملية (تعيق الحياة اليومية) الجراحة: عملية جراحية لإبراز المختفي من حجم القضيب وهي الحل الطبي الموثق منذ مدة طويلة . لها عدة أعراض جانبية ومن عيوبها تكلفتها المرتفعة . 4
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-02-04
يجب معرفة أن حجم العضو إن كان في الحدود الطبيعية ليس بذا أهمية لنجاح المعاشرة أو فشلها . الأهم هو اتباع أصول المعاشرة السليمة (مهارات المعاشرة) من ناحية تجهيز الزوجة نفسيا وجسديا ومن ثم العمل على إسعادها . ربما تكون السمنة (البدانة ، زيادة الوزن) سببا من أسباب الشعور أو الإحساس بأن العضو 
أصغر من الطبيعي . السبب في ذلك هو تراكم الشحوم في منطقة العانة أسفل البطن وبالتالي إخفاء جزء من العضو خلف تلك الشحوم بالإضافة إلى تأثير الكرش وحجم الفخذين على ذلك . هنا تخفيف الوزن يعتبر ضروري لحرق الشحوم وبالتالي بروز جزء مهم من العضو . يستمر نمو الإنسان إلى عمر 18 سنة . فإن كان حجم العضو في الحدود الطبيعية يجب عدم القلق والتفكير بذلك قبل عمر 18 سنة . ولكن لو كان العضو صغيرا بطريقة ملفتة فيجب استشارة طبيب للتأكد من أنه لا يوجد خلل هرموني يؤثر على النمو . حاليا يتم ترويج عدة طرق لزيادة حجم العضو الذكري وهي: جهاز الشفط: نتائجه ليست دائمة (تأثيره لا يستمر بعد التوقف عن استخدامه) ويضر بشرة (جلد) وأوردة الذكر . أدوية: الكثير منها لا يعمل وإن كان هناك تأثير لبعضها فهو تأثير مؤقت . لم تثبت فائدتها ودوام تأثيرها من خلال دراسات طبية وليست معتمدة من السلطات الطبية . بالإضافة إلى أنها تستعمل كأدوية تدخل الجسم وليست موضعية التأثير . وبعضها قد يسبب أضرار عديدة مثل التهاب البروستات والكبد والضعف الجنسي. تمارين الشد والسحب: لها فائدة ولكن تحتاج إلى عدة سنوات للحصول على المطلوب (بعضهم قال قد تزيد 1 سم بأحسن احتمال) . بالإضافة إلى ذلك فهي تظهر كأنها عملية استمناء . تعليق الأوزان: تعليق أوزان بالعضو لشده . تسبب ألما وأضرار وغير عملية (تعيق الحياة اليومية) الجراحة: عملية جراحية لإبراز المختفي من حجم القضيب وهي الحل الطبي الموثق منذ مدة طويلة . لها عدة أعراض جانبية ومن عيوبها تكلفتها المرتفعة .

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

مجاناً - أحصل علي اجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics