أعلنت شركة فايزر إنها ستختبر لقاحها بمشاركة مجموعة أكبر من الأطفال دون سن 12 عاماً، وبجرعة أقل من التي قامت بدراستها مسبقاً.

وقالت الشركة إنه سيشارك في الدراسة ما يصل إلى 4500 طفل في الولايات المتحدة، وفنلندا، وبولندا، وإسبانيا.

واستناداً إلى نتائج السلامة، والتحمل، والاستجابة المناعية ل 144 طفلاً في المرحلة الأولى من اختبار اللقاح، قالت شركة فايزر إنها ستختبر جرعة 10 ميكروغرام في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عاماً، و 3 ميكروغرام الفئة العمرية من 6 أشهر إلى 5 سنوات.

وقال متحدث باسم شركة فايزر إن الشركة تتوقع ظهور بيانات الأطفال من 5 إلى 11 عاماً في سبتمبر، ومن المرجح أن تطلب من المنظمين ترخيصاً للاستخدام الطارئ في وقت لاحق من ذلك الشهر. 

أما بيانات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و5 سنوات، فقد تظهر بعد ذلك بوقت قصير. كما تتوقع شركة فايزر أن يكون لديها بيانات الفئة العمرية من 6 أشهر إلى عامين في وقت ما في شهر أكتوبر أو نوفمبر.

ويذكر أن لقاح فايزر تم ترخيصه للاستخدام في الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً في أوروبا، والولايات المتحدة، وكندا، وبنفس جرعة البالغين البالغة 30 ميكروغرام.

للمزيد: الاعلان عن خطط للبدء بتطعيم الاطفال ضد كورونا في بريطانيا

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

ويعتبر تلقيح الأطفال والشباب خطوة حاسمة نحو الوصول إلى مناعة القطيع، والقضاء على جائحة كوفيد-19. لكن، لا يزال العلماء في الولايات المتحدة وأماكن أخرى يدرسون إمكانية وجود صلة بين التهاب القلب ولقاحات الرنا المرسال (مثل فايزر وموديرنا) خاصة عند الشباب

للمزيد: مركز السيطرة على الامراض يدرس الصلة بين لقاح كورونا والتهاب عضلة القلب

قل نعم للمطاعيم