وقعت شركة "إش فيفو" البريطانية للتكنولوجيا الحيوية (وهي وحدة تابعة لشركة الخدمات الصيدلانية "أوبن أورفان أورف.ل") عقدا مع الحكومة لإنشاء وتوفير سلالات من فيروس كورونا بهدف إجراء ما يسمى بـ "تجارب التحدي" المثيرة للجدل لإيجاد وتطوير لقاح ضد فيروس كورونا أو ما يسمى كوفيد–19.

وقالت الشركة أن هذه التجارب تهدف إلى تسريع عملية تحديد فعالية اللقاح المرشح، وإن العمل الأولي لها قد دخل حيز التنفيذ.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ماذا تعني تجارب التحدي لتطوير لقاح فيروس كورونا؟

  • يتم إحضار مجموعة من المتطوعين وإعطائهم لقاح ضد فيروس كورونا.
  • بعد حوالي شهر من إعطاء اللقاح، تستدعي تجارب التحدي إصابة المتطوعين بالمرض عمداً وذلك في ظل ظروف خاضعة للرقابة.
  • يتم عزل المتطوعين في منشأة مخصصة للحجر الصحي.
  • تتم مراقبة المتطوعين لمعرفة ما إذا كانوا مرضى أو إذا كان اللقاح قد منع ذلك.

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

لماذا تعد تجارب التحدي لتطوير فيروس كورونا مثيرة للجدل؟

يقول مؤيدو "تجارب التحدي" إنها طريقة جيدة لاختصار العملية الطويلة التي تجرى عادةً لاختبار اللقاحات المحتملة ضد الفيروس على عشرات الآلاف من المتطوعين.

اقرأ أيضاً: الوقت اللازم لإيجاد لقاح لعدوى فيروس كورونا الجديد

بينما يعتبر النقاد أن تعمد إصابة شخص ما بمرض، ربما يكون قاتلاً، هو أمر غير أخلاقي، خاصة مع عدم وجود علاج فعال للمرض حالياً.

ويجدر بالذكر أن أي "تجارب تحدي" تجرى في بريطانيا يجب أن توافق عليها وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.

الوقت اللازم للحصول على لقاح لعدوى فيروس كورونا  الجديد

ما هي العملية الطبيعية التي يمر بها تصنيع اللقاح؟

يعد تطوير اللقاح عملية طويلة ومعقدة، وغالباً ما تستمر من 10 إلى 15 عاماً. وبعد وصول اللقاح إلى مرحلة التجارب السريرية يمر بعدة خطوات؛ وهي:

  • المرحلة الأولى، وتتضمن هذه المحاولة الأولى لتقييم اللقاح المرشح على مجموعة صغيرة من المتطوعين، عادة بين 20-80 شخصاً.
  • المرحلة الثانية، حيث تشارك مجموعة أكبر من الأفراد في اختبار المرحلة الثانية (المئات من المتطوعين)، وقد يكون بعض هؤلاء الأفراد من الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض. 
  • المرحلة الثالثة، حيث تنتقل اللقاحات المرشحة الناجحة في المرحلة الثانية إلى تجارب أكبر، تشمل الآلاف إلى عشرات الآلاف من الأشخاص.
  • في حال نجاح تجربة المرحلة الثالثة، سيقدم مطور اللقاح بتقديم طلب ترخيص اللقاح إلى إدارة الغذاء والدواء(FDA)، والتي تقوم بدورها بفحص المصنع حيث سيتم تصنيع اللقاح والموافقة عليه.