وجدت هيئة تنظيم الأدوية في أوروبا صلة محتملة بين لقاح استرازينيكا ومشاكل نادرة في تخثر الدم لدى البالغين الذين تلقوا اللقاح، وقالت إنها أخذت بعين الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية أن أحد التفسيرات المعقولة للجمع بين جلطات الدم، وانخفاض عدد الصفائح الدموية هو الاستجابة المناعية، مما يؤدي إلى حالة مشابهة لتلك التي تظهر أحياناً في المرضى الذين يعالجون بدواء الهيبارين (بالإنجليزية: Heparin).

وتأتي هذه النتائج كعقبة رئيسية في الحرب العالمية ضد الوباء، حيث أن هناك تغيير في موقف هيئات تنظيم الأدوية، التي دعمت اللقاح الأسبوع الماضي وقالت إنه لا يشكل خطراً متزايداً للإصابة بجلطات دموية بشكل عام. كما تعد هذه النتائج أيضاً ضربة لشركة استرازينيكا، التي كانت رائدة في السباق لصنع لقاح فعال ضد فيروس كورونا.

وقد طلبت لجنة السلامة في وكالة الأدوية الأوروبية، التي كانت تقيم اللقاح، المزيد من الدراسات للحصول على مزيد من المعلومات.

وقال آدم فين من جامعة بريستول، إنه من الممكن أن يتم إعطاء لقاحات موديرنا أو غيرها من اللقاحات للأشخاص الأصغر سناً في حال تقييد استخدام لقاح استرازينيكا.

للمزيد: هيئة الرقابة الصحية في بريطانيا تقترح تعليق استخدام استرازينيكا للشباب

بدء استخدام لقاح موديرنا في بريطانيا

تأتي هذه الخطوة بعد طرح لقاح موديرنا في المملكة المتحدة لأول مرة، وهو ثالث لقاح معتمد هناك ضد فيروس كورونا بعد لقاح فايزر واسترازينيكا. وقد طلبت المملكة المتحدة 17 مليون جرعة من لقاح موديرنا المكون من جرعتين، وهي كمية تكفي لتطعيم 8.5 مليون شخص.

ويعد نجاح برنامج التطعيم أمراً حاسماً لإعادة فتح اقتصاد المملكة المتحدة بالكامل في 21 يونيو. وقد طلبت المملكة المتحدة 100 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا، و40 مليون جرعة من شركة فايزر. وفي حال حدوث انتكاسة في لقاح استرازينيكا، قد يعني ذلك أن بريطانيا ستفوت هدفها المتمثل في تطعيم جميع البالغين بحلول نهاية يوليو، على الرغم من أن الحكومة تصر على أنها لا تزال على المسار الصحيح.

للمزيد: دعم الحكومات الغربية لاطلاق لقاح استرازينيكا بعد قرار ايقافه

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

اكسفورد توقف دراسة لقاح استرازينيكا في الاطفال مؤقتاً

أعلنت جامعة أكسفورد يوم الثلاثاء إنها أوقفت مؤقتاً تجربة صغيرة في المملكة المتحدة لاختبار لقاح كورونا، الذي طورته بالتعاون مع شركة أسترازينيكا، في الأطفال والمراهقين، بانتظار المزيد من البيانات حول مشكلات تخثر الدم النادرة التي تحدث لدى البالغين الذين تلقوا اللقاح.

ويعد تعطيل التجربة أحدث ضربة للقاح، الذي تم الترحيب به في السابق باعتباره علامة فارقة في مكافحة الوباء، بعد أن قيدت عدة دول استخدامه في ضوء تقارير عن مشاكل طبية بعد التطعيمات.

 للمزيد: تعليق استخدام لقاح استرازينيكا في بعض الدول بسبب مخاوف تجلط الدم

وقالت جامعة أكسفورد إنه لم تكن هناك مخاوف تتعلق بالسلامة في تجارب الأطفال، مضيفة أنها ستنتظر توجيهات من هيئة مراقبة الأدوية في المملكة المتحدة قبل إعطاء أي جرعات أخرى.

كما قالت منظمة الصحة العالمية، التي تدرس عن كثب أحدث البيانات حول لقاح استرازينيكا جنباً إلى جنب مع المنظمين الآخرين، إنها تتوقع أنه لن يكون هناك سبب لتغيير تقييمها بأن فوائد اللقاح تفوق أي مخاطر.

هل اقترب العلم من التوصل إلى لقاح للملاريا؟