بدأ فريق من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتطوير مادة ترسل إشارة فلورسنت عند تعرض الشخص لقطرات تحمل فيروس كورونا الجديد، لذا قد يصبح من الممكن التعرف على حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا عند ارتداء هذه الكمامة قريباً.

تحتوي الكمامة على أجهزة استشعار تتفاعل مع قطرات سوائل الجهاز النفسي عند تنفس أو سعال أو عطس الشخص، مما قد يمكن مقدمي الرعاية الصحية من التعرف على الأشخاص المصابين بالعدوى على الفور دون الحاجة لإرسال العينات إلى المختبر، كما يمكن استخدام هذه الكمامة في المطارات والأماكن العامة.

يعمل فريق البحث على تطوير الكمامة التي تسمى كمامة كوفيد- 19 (COVID-19) باستخدام تقنية موجودة مسبقاً كان من المخطط استخدامها للكشف عن عن عدوى فيروسات الإيبولا وزيكا، ولكن تحتاج هذه الكمامة لتعديل أجهزة الاستشعار لكي تتمكن من التقاط فيروس كورونا الجديد.

وأشار الباحثون إلى أنه يمكن لأجهزة الاستشعار الحديثة إرسال إشارات عند تعرضها للعديد من الفيروسات مثل السارس، والحصبة، و الإنفلونزا، وفيروس التهاب الكبد الوبائي C، وفيروس غرب النيل، وقد أشار الباحثون إلى أن هذا الاختراع بدأ باستخدام الورق للكشف عن العدوى لتقليل ثمن تشخيص الإصابة بالعدوى، ولكنهم اكتشفوا فيما بعد أنه بالإمكان استخدام هذه المواد والمستشعرات على القماش والبلاستيك، والكوارتز.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طريقة عمل الكمامة

تشمل طريقة عمل الكمامة على ما يلي:

  • تعمل الرطوبة الموجود في المخاط أو اللعاب على تنشيط أجهزة الاستشعار.
  • تبدأ أجهزة الاستشعار في البحث عن المادة الوراثية للفيروس، ويتم وضع اجهزة الاستشعار على مواد مثل الورق والقماش.
  • عند عمل اجهزة الاستشعار فإنها تعمل بتقنية تسمى التجفيف بالتجميد (Lyophilizer) التي تعمل على فصل المادة الوراثية للفيروس عن المادة السائلة المحيطة بها.

أشار الباحثون إلى أن الكمامة لا تزال في مراحل مبكرة من التصنيع، إلا أن الاختبارات الأولية أظهرت أمكانية اكتشافها لفيروس كورونا الجديد بشكل فعال عندما تم استخدام عينة من اللعاب.

{qustion}

يستخدم فريق الباحثين حالياً جهاز يسمى مقياس الفلور لرؤية مقدار وضوح الضوء الناتج عن الكمام، وطوروا أيضاً اداة أخرى تغير لون الضوء الصادر عن الكمامة من اللون الأصفر إلى اللون الأرجواني عند وجود فيروس كورونا مما يجعل الضوء أكثر وضوحاً للعين المجردة، ويفكر الباحثون في تجربة القناع للكشف عن فيروس كورونا الجديد خلال الأسابيع القادمة.

اقرأ أيضاً: اختراع أول جهاز يمكن ارتداؤه في المنزل لتتبع أعراض فيروس كورونا

زرع لاهوائي