الاطفال الذين الذين يتجنبون المواقف المخيفة او المرعبة ,هم اكثر عرضة للاصابة بالقلق .


أخبار الطبي. شملت دراسة حديثة اكثر من 800 طفل ,تتراوح اعمارهم بين 7 و 18 سنة ,واستخدموا استبيان واحد للاهل وواحد للطفل .


استبيان الاهل يسأل عن اتجاهات الاطفال  في تجنبهم للمواقف المخيفة . على سبيل المثال "عندما يخاف طفلك من شيء معين , هل يطلب منك القيام به في وقت لاحق ؟"

استبيان الاطفال يطلب منهم وصف عادة تجنب المواقف المخيفة .على سبيل المثال : "عندما اشعر بالخوف أوالقلق من شيء, احاول تجنب القرب منه .

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..


الاطفال الذين يتجنبون المواقف المخيفة هم اكثر عرضة  للقلق في وقت لاحق

هذا النهج الجديد قد يمكننا من تحديد الأطفال الذين هم في خطر لاضطراب القلق. ان علاج السلوك المعرفي يركز على تقليل التجنب في السلوك .


الأطفال الذين يتجنبون المواقف المخيفة لم يكن لديهم الفرصة لمواجهة مخاوفهم لايقدرون على التحكم في مخاوفهم .

   البندورة

المصدر: (HealthDay News)