للتطور الإلكتروني والاختراعات الحديثة ومواكبة التكنولوجيا أثر كبير في حياة الانسان وآلية سيرها وتقدمها. فقد أضحت الإختراعات الحديثة في مجال وسائل الاتصال أمراً هاماً وأساسياً في حياة أفراد المجتمع نظراً لسرعة إنشارها وسهولتها وفوائدها الإيجابية التي تعود بالنفع على مستخدميها.

ولا تقتصر فوائد التكنولوجيا الحديثة على فئة معينة من الناس وإنما تشمل جميع أفراد المجتمع بما فيهم ذوي الإعاقة كونهم جزء أساسي من نسيج المجتمع وفئة لا يمكن تجاهلها لاسيما وأن أفرادها  فقدو إحدى حواسهم أو كلها مجتمعة. ومن واجب الجهات المعنية والمجتمع ككل تلبية إحتياجاتهم والسعي وراء رفع معنوياتهم وعدم التقليل من شأنهم. فإذا تناولنا وبحثنا أثر التكنولوجيا عليهم نجد ذلك الأثر الإيجابي الذي يساهم في جعل حياتهم أفضل.

وهنالك العديد من الأمثلة الناجحة التي رأيناها مؤخراً لخدمة ذوي الإعاقة وأحدثها الخدمة التي أطلقتها إمارة دبي متمثلة في هيئة كهرباء ومياه دبي، وهي خدمة "أشّر" لذوي الإعاقة من الصم والبكم.

وتهدف هذه الخدمة المقدمة من هيئة كهرباء ومياه دبي إلى:

* الإرتقاء بالخدمات الحكومية إلى آفاق جديدة من التميز والإبداع.

عند كتابة تقرير باللغة الإنجليزية بهذا العنوان Neurological report فما المقصود به باللغة العربية لو سمحتم

* تسهيل وتبسيط وتسريع الإجراءات وتوفير الوقت والجهد وتحقيق السعادة لكافئة فئات المتعاملين

* تعزيز المسؤولية المجتمعية للمؤسسات

* دعم ذوي الإعاقة من الصم والبكم والوصول إليهم بالطرق الأنسب كونهم عنصراً أساسياً في مسيرة التنمية المستدامة في دبي

وتتضمن خدمة "أشّر" تقنية المحادثة الفورية المرئية (Live Video Chat) باستخدام لغة الإشارة وتتيح الفرصة لذوي الإعاقة للتواصل مباشرة مع موظف مركز الاتصال في الهيئة. وتتوفر هذه الخدمة الرائدة عبر تطبيق الهيئة الذكي والذي يضم أكثر من 150 ميزة وخاصية على مدار الساعة في نظامي iOS وأندرويد.

وقد عملت هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع "هيئة تنمية المجتمع" على تدريب وتخريج عدد من الدفعات المؤهلة من موظفيها للتواصل مع المتعاملين بلغة الإشارة، وقامت بتخريج أول مجموعة من الموظفين على تقنيات المحادثة الفورية المرئية باستخدام لغة الإشارة.

{article}