قد يساعد فحص الدم الجديد الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأطباء على تشخيص الارتجاج لدى البالغين.

يعمل فحص الدم عن طريق الكشف عن علامات الإصابات الخطيرة في الدماغ، وبذلك يصبح تشخيص الارتجاج أبسط وأكثر دقة.

من المتوقع أن تؤدي الموافقة على مثل فحص الدم هذا إلى تقليص عدد الأشعة المقطعية التي يتم إجراؤها في الطوارئ على المرضى الذين يسعون للحصول على الرعاية الطبية في حالات الارتجاج، ذلك يقلل من التكاليف وتعرّض المرضى للإشعاع.

يعمل فحص الدم على تحديد اثنين من بروتينات الدماغ المحددة التي تظهر في الدم في غضون 12 ساعة بعد إصابات الدماغ، وهما:

  • أوبيكيتين كاربوكسي ترمينال هيدرولاز (Ubiquitin Carboxy-terminal Hydrolase- L1)
  • بروتين الحمضية الدبقية (Glial Fibrillary Acidic Protein)

مستويات هذان البروتينان اللذان يتم إطلاقهما من الدماغ إلى الدم قد يساعد على تنبؤ المرضى الذين يمكن رؤية إصابات الدماغ لديهم في صور الأشعة المقطعية.

يمكن أن تكون نتائج فحص الدم متاحة في غضون ثلاث إلى أربع ساعات. لكن تعمل شركة بانيان للعلامات الحيوية مع وزارة الدفاع لتقصير هذا الوقت إلى أقل من ساعة عن طريق إنتاج أداة أصغر وأسرع لفحص الدم.

لأي دكتور اذهب لعلاج الارق المزمن ؟؟

قدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنه في عام 2013 كان هناك ما يقرب من 2.8 مليون حالة متعلقة بإصابات الدماغ في الولايات المتحدة موزعة على زيارات لقسم الطوارئ، المستشفيات والوفيات.

يمكن لفحص الدم من شركة بانيان تحديد المرضى الذين قد يستفيدون من الأشعة المقطعية وأولئك الذين لا يحتاجون إليها، لذلك يعتبر الفحص مفيد حيث أنه يقلل من التعرض للإشعاع الناتج عن إجراء الأشعة المقطعية والتي قد تزيد قليلا من خطر الاصابة بالسرطان لدى البالغين؛ أما بالنسبة للأطفال الذين لا يزال جسمهم صغير وأدمغتهم لا تزال في طور النمو، يكون استخدام الأشعة المقطعية مقلق.

تفاصيل الدراسة:

  • في دراسة سريرية أجريت في عدة مواقع في أوروبا وأمريكا الشمالية
  • جمع الباحثون 1947 عينة دم فردية من البالغين الذين يشتبه في إصابتهم بصدمة في الدماغ /ارتجاج
  • تمت مقارنة أداء فحص الدم في التنبؤ بالحاجة إلى التصوير المقطعي المحوسب مع نتائج الصور المقطعية

كان مؤشر صدمة الدماغ المبتكر في فحص الدم قادر على التنبؤ بوجود ارتجاج داخل الجمجمة مقارنة بالأشعة المقطعية في 97.5٪ من المرات، و99.6٪ من المرات في الحالات التي لم تكن تعاني من الصدمات. 

خلصت إدارة الأغذية والعقاقير إلى أن الفحص قد يتنبأ بشكل موثوق بغياب الارتجاج داخل الدماغ، مما يستبعد الحاجة إلى إجراء فحص الأشعة المقطعية في ما لا يقل عن ثلث المرضى المشتبه في إصابتهم إصابات خفيفة في الدماغ.

{article}

المصدر: FDA approves first blood test that can help diagnose a concussion - Los Angeles Times