اخبار الطبي.وفقا لدراسة جديدة  , فإن استجابة الدماغ للمتعة في تذوق الغذاء يمكن قياسها من خلال العيون باستخدام أداة العيون منخفضة التكلفة.

ويمكن أن تكون هذه الطريقة مفيدة لتطبيقات البحوث السريرية في الإدمان على الطعام والوقاية من السمنة.

 حيث قام الباحثون بدراسة الزيادات في الدوبامين ,الناقل العصبي في شبكية العين.

وجد الباحثون ,أن الإشارات الكهربائية في الشبكية كانت عالية ردا على ومضة من الضوء عندما وضع الطعام (قطعة صغيرة من كعكة الشوكولاته) في أفواه المشاركين. وكانت هذه الردود مع وجود الغذاء والدواء أكبر بكثير من الاستجابة للضوء عند تناول مواد مراقبة .

طفلتي عمرها4سنوات من شهرين حصل انتفاخ بجفنها السفلي راجعت طبيب لعيون فأخبرني أنه كيس دهني وأعطاني علاج وعندمابدأت بالعلاج ظهر انتفاخين أخريين بالعين الثانية ولم تتحسن كثيرا استمرينااسبوعين على العلاج والأكياس أصبحت3 بكل جفن هل إجراء عملية ضروري؟

ما يجعل هذا مثير جدا هو أن نظام دوبامين العين يعتبرمنفصلا عن بقية نظام الدوبامين في الدماغ,وأن تذوق الطعام الذي يحفز نظام الدوبامين في الدماغ لن يكون له تأثير على نظام الدوبامين العين.

إذا تم التحقق من صحة هذه التقنية من خلال دراسات إضافية وأكبر، فيمكن استخدام الطعام  الدراسات لعلاج الإدمان على

تغيرات مؤقتة تصيب عيني المرأة خلال الحمل

sciencedailyالمصدر