أجريت دراسة حديثا  تبين أن النساء اللواتي  لديهن صعوبة في الحمل هن في خطر أعلى للإصابة بمرض القلب .

وجد الباحثون ان النساء اللواتي لم يتمكن من الحمل لمدة لا تقل عن خمس سنوات  ، ولكن في النهاية تم الحمل ، فهن لديهن نسبة  19 في المئة زيادة في خطر الاصابة بأمراض القلب ، مقارنة مع النساء اللواتي لا يوجد عندهن مشاكل في الحصول على الحمل.

 يزال من غير الواضح حتى الآن أن  "ضعف الخصوبة" ، كما يطلق عليه ، هو أحد عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء.  

قالت مؤلفة الدراسة الدكتورة نيشا باريك وهي طبيبة قلب من جامعة هواي   "اننا بحاجة لمعرفة ما يجري  حول ضعف الخصوبة والذي يضع المرأة في زيادة لخطر الإصابة بأمراض القلب".

وأضافت "هذا يعني يجب النظر في أسباب ضعف الخصوبة ، والتأكد من أن علاجات محددة ليست سببا للإصابة بأمراض القلب" .

أظهرت دراسات بأنه  قد يكون ضعف الخصوبة وأمراض الغدة الدرقية هي السبب في خطر الإصابة بأمراض القلب  ، وأيضا عدم انتظام الحيض والسمنة و تكيس المبيض ، وعدم التوازن الهرموني الذي يسبب مشاكل في نمو البويضات .

 بينت  دراسات سابقة  إلى أن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض بحيث  تظهر لديهن معدلات أعلى من ارتفاع الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم ، والتي تعتبر  عوامل خطرة للإصابة بأمراض القلب .

قال الدكتور ماثيو جيم بيترسون وهو أخصائي الخصوبة  في جامعة ولاية يوتا أنه "لفترة طويلة ، لقد تساءلت عما إذا شرط بأن النساء اللواتي تعانين من متلازمة التكيس هن عرضة  للإصابة بمخاطر القلب والأوعية الدموية ".

 قال بيترسون الذي لم يشارك في البحث أنه  "لدينا الآن دراسة لأمراض القلب والوثائق ذات الصلة بهذا الأمر في ضعف الخصوبة" .

درست باريك وزملاؤها 863.000 امرأة سويدية من عام 1983 إلى عام 2005 تقريبا.  درسوا هل ضعف الخصوبة مرتبط بأمراض القلب ،مثل البقاء في المستشفى أو حدوث وفاة نتيجة الإصابة بجلطة في القلب أو هبوط في القلب .     

اعتبرت النساء  اللواتي لم يحدث عندهن الحمل لأكثر من سنة واحدة هن من تعانين من ضعف في الخصوبة .

حوالي 3300 مشاركة  أصبن بأمراض القلب على مدار الدراسة.

انا حامل رحت المستشفى سويت كشف وكل شي دكتوره قالت ما فيكي شي اعطاني ادويه عشان استخدم بس بطني مره يوجعني كأنه واحد يعضني وبعض مرات استفرغ دحين شهر الرابع

عموما ، مع عدم وجود مشاكل في الخصوبة  كان هناك ثلاث حالات لأمراض القلب سنويا  من بين 10.000 إمرأة ، في حين كانت هناك خمس حالات لكل 10.000 من النساء اللواتي تعانين ضعف في الخصوبة .

لم يكن هناك زيادة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب  في النساء اللواتي تعانين من ضعف الخصوبة وهن تم الحمل عندهن خلال أربع سنوات أو أقل ، مقارنة مع النساء اللواتي لا يوجد صعوبة في الحصول على الحمل في أي وقت مضى .

ماذا تعني النتائج؟

قال بيترسون   " هناك خطر بزيادة صغيرة في الواقع ، ولكن ما زلنا بحاجة لمعرفة لماذا هناك خطر" .

 وأضاف بأن هذه الدراسة أيضا  هي الوحيدة التي تركز على النساء وليس على الرجال. "الخطر الفعلي لضعف الخصوبة من الممكن أن يكون عالي."

أجرى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC ) مسحا في عام 2002 بين أن أكثر من 7 مليون إمرأة في سن الإنجاب في الولايات المتحدة على الإطلاق تواجه صعوبة في الحصول على الحمل.

 تقارير  CDCوضحت أن مشكلة العقم ليست فقط من المرأة .  ولكن  حوالي ثلث حالات العقم يرجع إلى الرجال . 

 قالت باريك لا يجوز لوم المرأة في ذلك على الرغم من أن الدراسة أظهرت زيادة في خطر حدوث الإصابة بأمراض القلب .

"هذه الدراسة  عبارة عن ملاحظات "، ولا أعتقد بأن هناك أشياء مختلفة سوف يفعلونها ".                   

نصحت باريك النساء بالذهاب إلى الطبيب والحصول على فحوصات منتظمة. واضافت "انه  يجب أن يكون إهتمام بأمراض القلب مثل أي مرض آخر ".

السلس البولي عند النساء

المصدر: foxnews