٧ شباط ٢٠١١

أخبار الطبي - أشارت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يقضون وقتاً أطول مع الأهل في تناول الطعام في جو عائلي حميم , تقل لديهم نوبات الربو أكثر من الذين يتناولون طعامهم لوحدهم أو في جو عائلي مضطرب .

وتُظهر نتائج الدراسة السابقة أنّ الوجبات العائلية والتواصل الايجابي مع العائلة يساعد بشكل كبير في شعور الطفل أو المراهق في العائلة, بالسعادة والآمان مما يعكس على حالتهم النفسية فتقل نوبات الأزمة أو الربو لديهم.

وتقول الباحثة والبرفيسورة في علم الاجتماع "باربارة" من جامعة الينويس , "بالرغم من أنّ تناول الطعام مع العائلة قد لا يتجاوز أل 18 دقيقة بالمعدل ولكن وجدنا علاقة وثيقة بين هذا التواصل العائلي والتحسّن الملحوظ على الأطفال المصابين بالربو" .

وجود ظل يغطي أربعة أضلاع عالرئة اليمين وطلب الدكتور صورةct وابلغنا بنسبة ٩٠ في المية أنه ورم. العمر ٣٦ الجنس انثى . هل هناك بصيص أمل أنه يكون غير ذلك، الله يخليكم افيدونا

المصدر: webmd