أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة ان تعرض الام الحامل الى ثنائي الفينول أ خلال فترة الحمل مرتبط بانخفاض هرمون الثيروكسين الحر ( T4 ) لدى الام و والهرمون المحفز للدرقية لحديثي الولادة من الذكور.

وقام الباحثون باجراء الدراسة عن طريق قياس تركيز ثنائي الفينول أ في عينات البول لـ 476 امرأة حامل خلال النصف الاول والثاني من الحمل لفحص فيما اذا كان التعرض لثنائي الفينول أ اي تأثير على وظائف الغدة الدرقية لكل من الام او الجنين.

وقام الباحثون بتحديد رابط واضح بين قياسات كل من ثنائي فينول أ ومستويات هرمون الغدة الدرقية للام. وعند أجراء فحوصات ثنائي الفينول أ بوقت متقارب لقياس مستويات هرمون الغدة الدرقية  فان مستوى هرمون الثيروكسين الحر قد انخفض بشكل واضح.

وللمواليد الذكور وليس الاناث فقد ارتبط تركيز ثنائي الفينول أ لدى الام بانخفاض مستويات الهرمون المحفز للدرقية. وكانت هذه الروابط اكثر وضوحا عندما كان تركيز ثنائي الفينول أ موجود في الثلث الاخير من الحمل.

واوضح الباحثون وجود علاقة عكسية بين تركيز ثنائي الفينول أ للام الحامل ومستويات هرمون الثيروكسين الحر في الدم للام خلال فترة الحمل.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

المصدر: HealthDay News

الحمل والنعاس