أخبار الطبي. وفقا لدراسة جديدة ان النساء المصابات بسرطان الثدي ,ويتناولن العلاج المساعد تاموكسيفين tamoxifen ,  يظهر انخفاضا في كثافة  الثدي التي تترافق مع تحسين البقاء على قيد الحياة مع سرطان الثدي .



قام الباحثون بدراسة مدى التغيير في كثافة الثدي  عن طريق التصوير الاشعاعي خلال العلاج بتاموكسيفين ,حيث يستفاد من هذه التقنية  لقياس الاستجابة للعلاج , وشارك في الدراسة   974 مريضة تعاني من سرطان الثدي بعد سن اليأس،  474 تلقين تاموكسيفين و 500 لم يتلقين العلاج بالتاموكسيفين

وجدت الدراسة انه تم تقليل مخاطر الوفاة المرتبطة بسرطان الثدي بشكل كبير لدى النساء اللواتي تعاملن مع تاموكسيفين  فعانوا من انخفاض كثافة نسبية أكثر من 20 في المائة من خط الأساس إلى أول ماموجرام بالمتابعة. لم يكن هناك ارتباط كبير بين التغير في كثافة تصوير الثدي والبقاء على قيد الحياة في المجموعة التي لا تستخدم تاموكسيفين.

بعض الكور الصغيرة تحت الابط بحرقان مع وجع وأحيانا احمرار ماهى



"إذا التحقق من الصحة، وتغير كثافة الأشعة لديها القدرة على أن تكون علامة مبكرة لاستجابة العلاج" .

المصدر: Health Day News 

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية