يُعد الفيروس الحليمي البشري ( HPV ) مُسبباً رئيسياً للاصابة بسرطان عنق الرحم وينتقل الفيروس من خلال الاتصال الجنسي أو الفموي . تتعدد السلالات الفيروسية للفيروس لتتعدى 100 سلالة ويُصاب غالبية الأشخاص بالعدوى دون ظهور أية أعراض لمقاومة الجهاز المناعي لها وتتسبب السلالات HPV-16  و HPV-18  غالباً بالأورام .

أخبار الطبي . أشارت دراسة حديثة الى أن ثلث حالات الاصابة بالأورام الفموية البلعومية مرتبطة بأحد سلالات الفيروس HPV  المُسببة للأورام  , حيث تم جمع عينات من الدم من الأشخاص الخاضعين للدراسة للكشف عن الأجسام المُضادة لأحد البروتينات الرئيسية في الفيروس HPV ( E6 ) الذي يُعد جزءاً من جهاز الحماية للحد من تشكل الأورام  الخبيثة .

يُعد وجود العامل E6 مؤشراً على قدرة الفيروس على احداث تغيرات سرطانية في الخلية , وبمقارنة الباحثين للنتائج المخبرية للدم وحالات الاصابة بسرطان الحنجرة ثبت أن 35 % من المُصابين بسرطان الحنجرة تواجدت الأجسام المُضادة لديهم مقارنة بأقل من 1 % من الغير مُصابين .

أكد الباحثون على ارتفاع نسبة شفاء المُصابين بسرطان الحنجرة المرتبط بفيروس HPV  مقارنة بالمُصابين به لعوامل اخرى كالتدخين أو الافراط في شرب الكحول .

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

المصدر : BBC

خمسة عشرعرض من أعراض السرطان تتجاهلها النساء