أخبار الطبي. اظهر باحثون ان تناول المكملات الغذائية المحتوية على البيتا كاروتين بجرعات قليلة لا يزيد خطر انتقال السرطان او الوفاة لدى الرجال المصابون بسرطان البروستات الذين يخضعون للعلاج الاشعاعي.

ويقول الباحثون ان هذه الدراسة لا تشير الى تناول مضادات الاكسدة الاخرى او انطباقها على الانواع الاخرى من السرطان.

ازداد الاهتمام بتناول مضادات الاكسدة لدى الخاضعون للعلاج الاشعاعي وذلك لاعتقادهم بانه قد يزيد من مخاطر فشل العلاج، حيث ان اعطاء مثل هذه المكملات الغذائية قد تواجه الاثر الاشعاعي المؤيد للاكسدة.

في دراسة سابقة للمصابين بسرطان الرقبة والرأس بان المصابون الذين تناولوا البيتا كاروتين بالاضافة الى فيتامين E والمدخنون الذين تناولوا مضادات الاكسدة زاد احتمال عودة السرطان مرة اخرى.

في الدراسة الحالية تابع الباحثون 383 شخص مصاب بسرطان البروستات وتم اعطاء جزء منهم 50 مغ من البيتا كاروتين في ايام محددة، كانت المتابعة لمدة 10 سنوات تقريبا بعد الخضوع للعلاج الاشعاعي، لم يظهر اي فرق بين المجموعة التي تناولت البيتا كاروتين و التي لم تتناولها في حالات انتشار سرطان البروستات او الوفاة بسبب السرطان.

بعد 10 سنوات من الخضوع للعلاج الاشعاعي 92% من الاشخاص الذين تناولوا البيتا كاروتين و 89% من الاشخاص الذين لم يتناولوا البيتا كاروتين بقيوا بعيدون عن عودة السرطان مرة اخرى.

اقل من 5% من الاشخاص في الدراسة كانوا من المدخنين ولهذا لم يربط الباحثون بين تناول البيتا كاروتين واثر التدخين عليه.

هل الغدد اللمفاويه موجوده في البطن وهل في منطقة البطن يصير بها التهاب او لا؟

يأمل الباحثون في اجراء ابحاث جديدة حول تناول فيتامين C و فيتامين E للمصابين بسرطان البروستات الخاضعون للعلاج الاشعاعي.

المصدر: medscape

سرطان العظام