أخبار الطبي. اثبتت أقراص العلاج الكيميائي نجاحها لاستهدافها للخلايا السرطانية بشكل فعال مقارنة بالعلاج التقليدي الداخل وريدي على الرغم من تأكيد العديد من المرضى على خطر تخطي الجرعات , حيث أكدت أن 40 % من المرضى يتناولون العدد الخاطيء من الأقراص أو يتخطون الجرعات بشكل كلي .

لاحظ الباحثون أن التعليمات المرافقة لتناول اقراص العلاج الكيميائي معقدة حيث يوصي بعضها بتناول عدد من الجرعات في اليوم الواحد بينما تشير أخرى الى دوران جرعاتها  خلال تناول قرص واحد بشكل يومي ولمدة ثلاثة أسابيع ومن ثم التوقف لاسبوع  واحد , وأشار الباحثون الى تعدد الأعراض الجانبية المرافقة لاستخدام هذه الأقراص كالألم , الغثيان الشديد , التقيؤ , الاسهال , الاعياء و التفاعلات الجلدية مما يدفع المريض الى تخطي الجرعات لتجنب هذه الأعراض وعدم تحقيق الفائدة من استخدامها .

خضع للدراسة عدد من المصابين بالسرطان ويعتمدون اقراص العلاج الكيميائي  وتم تصنيفهم الى ثلاث مجموعات , الأولى استقبلت اتصالات اوتوماتيكية لفك رموز التعليمات المرافقة للأقراص اما الثانية فاستقبلت الاتصالات ذاتها اضافة الى متابعة الممرضات من خلال الاتصالات الهاتفية لتوجيههم الى الخطة العلاجية وأخيراً استقبلت المجموعة الثالثة الاتصالات الاوتوماتيكية ذاتها وتعليمات الممرضات حول الخطة العلاجية وسبل التخفيف من الاعراض الجانبية المرافقة لاستخدام الاقراص وثبت ومن خلال تحليل النتائج تلاشي الاعراض الجانبية المزعجة بنهاية الدر اسة مما يؤكد على ضرورة توفير وسائل توجه المريض حول طريقة استخدام الاقراص وسبل التخلص من الاعراض المرافقة لها .

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

المصدر: Health Day News