لقد وجد العلماء دليلا جديدا على إمكانية تفشي مرض انفلونزا الطيور H7N9 المحصور حاليا فى الصين على نطاق واسع، يقوم خبراء الصحة العامة منذ فترة طويلة بتتبع سلالة انفلونزا الطيور التى أصابت البشر فى عام 2013. منذ ذلك الحين تم تأكيد ما يقرب من 1600 حالة فى الصين حيث بلغ معدل الوفيات حوالى 40% وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

فيروس انفلونزا الطيور H7N9

  • ليس هناك دليل على إمكانية انتقال فيروس H7N9 بسهولة من شخص لآخر.
  • تشير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه لم يكن هناك سوى حالات معزولة من انتقال المرض من إنسان إلى إنسان، ومعظم الإصابات كانت بسبب الدواجن الملوثة.
  • مع ذلك مسؤولي الصحة العامة قلقون بشأن إمكانية تسبب فيروس H7N9 بوباء، أو تفشي عالمي.
  • وجد الباحثون أن عينات من H7N9 تنتقل بسهولة بين القوارض، وكانت تلك العدوى في كثير من الأحيان قاتلة.
  • فيروسات الإنفلونزا تتحول باستمرار، ومن الممكن أن تصبح السلالة أكثر شراسة وأكثر مقاومة للأدوية أو يصبح انتقالها أكثر سهولة.

تعزز هذه الدراسة نقطتين

  • H7N9 يشكل خطرا هاما على الصحة العامة.
  • تطور هذه الفيروسات بمرور الوقت يمكن أن يغير مدى خطورتها.

تشير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه منذ عام 2013 كان هناك تفشي سنوي لفيروس H7N9 في الصين، وإن آخرها هو الأكبر حتى الآن حيث سجلت 764 حالة اعتبارا من 17 سبتمبر.

حقائق عن فيروس انفلونزا الطيور H7N9

  • في السابق لم تكن فيروسات H7N9 تسبب المرض الشديد للطيور والدواجن المنزلية بشكل مفرط.
  • في الآونة الأخيرة كان هناك ظهور لفيروسات H7N9 شديدة العدوى و التي تسبب مرض الحيوانات و قتلها.
  • في آخر تفشي للصين أصيب 25 شخصا على الأقل بهذه الفيروسات وفقا لفريق البحث.
  • قام الباحثون بتحليل عينة فيروس من مريض في الصين مات بسبب عدوى شديدة من فيروس H7N9. 

نتائج الدراسة

  • وجد الباحثون أن الفيروس قد بدأ في التحول، حيث كانت بعض الخلايا الفيروسية أكثر حساسية لدواء التاميفلو في حين أن بعض الخلايا الفيروسية الأخرى قد بدأت بمقاومة المرض.
  • أوضح البحث أن جميع الفيروسات تم انتقالها بسهولة عبر الهواء و خلال الأقفاص المجاورة لبعضها البعض.
  • أكد الباحثون أن فيروس H7N9 المقاوم للأدوية لم يستجب للمادة الفعالة في تاميفلو، ولكنه استجاب لدواء يسمى فافيبيرافير، والذي تمت الموافقة عليه حاليا فقط في اليابان.
  • من الصعب الحكم على مدى فاعلية الأدوية مثل تاميفلو لعلاج H7N9 فى الصين، لأنه يجب إعطاء الأدوية خلال يومين من ظهور الأعراض الأولى ليعمل بشكل مثالي، ولكن الكثير من المرضى لم يتلقوا العلاج الا في وقت متأخر جدا.
  • فى تقرير صدر مؤخرا من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن أكثر من 10% من عينات الفيروسات التي تم اختبارها من التفشي الأخير كانت أقل استجابة لأدوية الانفلونزا المتوفرة حاليا في الأسواق.
  • المراقبة المستمرة لفيروس ال H7N9 أمر بالغ الأهمية.

إقرأ أيضاً:

سلالة من انفلونزا الطيور المتحولة تقاوم اللقاحات

ظهور سلالة جديدة من فيروس انفلونزا الطيور

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

المصدر:

https://medlineplus.gov/news/fullstory_169185.html