حذرت منظمة الصحة العالمية من الشعور بالارتياح حول عدد الوفيات الناتج عن فيروس كورونا عالمياََ، حيث أنها تتوقع ارتفاع كبير في عدد الوفيات في عدة دول حول العالم نتيجة للارتفاع الملحوظ بعدد الإصابات عالمياََ.

ويجدر بالذكر أن عدد الإصابات في أوروبا يومياََ تخطى حاجز 100,000 إصابة، حيث سجلت بريطانيا ما يقارب 20,000 إصابة في اليوم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

حيث تعتبر عدد الإصابات في روسيا وإيطاليا وسويسرا من أعلى عدد إصابات سجل حول العالم بسبب فيروس كورونا.

حيث حذرت الدكتورة سوميا سواميناثان نائبة للمدير العام لشؤون البرامج في منظمة الصحة العالمية من ارتفاع أعداد الوفيات حول العالم بعد أن لوحظ انخفاض في أعداد الوفيات منذ شهر أبريل/نيسان حيث سجل 7,500 وفاة يومياََ في العالم.

وأكدت سواميناثان أن أعداد الإصابات التي تشخص بالمستوى الخطير قد زادت في غرف الطوارئ في المستشفيات مما يدعي القلق حول أعداد الوفيات.

وأوضحت أن أعداد الوفيات تبدأ بالازدياد عادةََ بعد مضي أسبوعين من ارتفاع أعداد الإصابات، لذلك لا يجب علينا الشعور بالراحة حول أعداد الوفيات الحالي.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

ويذكر تسجيل إصابة أكثر من 38 مليون حالة بفيروس كورونا وأكثر من مليون وفاة عالمياََ.

وتسعى الدول حول العالم للحصول على نتائج إيجابية في الدراسات السريرية لإنتاج لقاح للوقاية من فيروس كورونا.

حيث علقت الشركتين الأمريكيتين جونسون آند جونسون وأسترازينيكا التجارب السريرية لأسباب تدور حول درجة أمان اللقاح.

وبينت سواميناثان أنه سيكون هناك طلب هائل وكبير حول العالم على اللقاح المعتمد للوقاية من فيروس كورونا، وسيكون هناك مسؤولية وتحدي كبير حول أولوية إعطاء اللقاح وتحديد الأشخاص الأكثر حاجة له.

وأضافت سواميناثان أن الجميع يتفق على إعطاء أولوية للكوادر الصحية والعاملين في الصفوف الأولى في تلقي اللقاح للوقاية من فيروس كورونا، من ثم يأتي كبار السن.

وأن الشباب والذين بصحة جيدة سوف ينتظرون لبداية عام 2022 للحصول على اللقاح.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من اعتماد استراتيجية "مناعة القطيع" والسماع للفيروس بالانتشار للحصول على المناعة المجتمعية، واعتبرت أن مثل هذا المبدأ يعتبر غير أخلاقي علمياََ وقد يسبب حالات وفاة لا داعي لها.

وأكدت على ضرورة الحفاظ على ارتداء الكمامات وضرورة غسل اليدين، والحفاظ على مبدأ التباعد الاجتماعي والتقليل من الحركة خارج المنزل للحد من انتشار عدوى الفيروس.

وأضافت سواميناثان أن الناس يتحدثون بشكل كبير عن "مناعة القطيع" ولكن هذا الموضوع لا يجب التحدث عنه إلا بعد حصول 75% على الأقل من المجتمع على اللقاح لمنع انتشار الفيروس.

للمزيد: تحذير منظمة الصحة العالمية من اتباع مبدأ مناعة القطيع

نزلات البرد والانفلونزا  الوقاية تقلل من الإصابات