قال رئيس وكالة الأدوية بالاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي

قد يعطي الضوء الأخضر مبدئيا في الأيام القادمة لبدء طرح عقار ريمديسيفير (بالإنجليزية: Remdesivir) في الأسواق كعلاج لفيروس كورونا وسط  شراسة المنافسة العالمية على الموارد المتاحة.

الولايات المتحدة، التي أغضبت الاتحاد الأوروبي بإجراءات عدوانية في سباق الشراء خلال هذه الجائحة العالمية، لم تصدر بعد موافقة مماثلة على الدواء، الذي تنتجه شركة الأدوية الأمريكية جيلييد.

وينمو الطلب على عقار ريمديسيفير لأنه لا توجد حاليًا علاجات أو لقاحات معتمدة لفيروس كورونا الجديد.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وقال رئيس وكالة الأدوية بالاتحاد الأوروبي جيدو راسيفي خلال جلسة استماع في برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل: "قد يكون من الممكن إصدار تفويض للتسويق المشروط في الأيام المقبلة".

يسمح تفويض التسويق المشروط من الاتحاد الأوروبي ببيع دواء لمدة عام في دول الاتحاد المكون من 27 دولة قبل أن تتوافر جميع البيانات اللازمة عن فعاليته وآثاره الجانبية.

وقد أوصت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) بالفعل بالاستخدام الرحيم لعقار ريمديسيفير، والذي يسمح بإعطاء الدواء للمرضى حتى قبل أن يأذن ببيعه.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

تتوافق توصية وكالة الأدوية الأوروبية بشأن الاستخدام الرحيم مع تصريح الطوارئ الذي منحته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في وقت سابق من الشهر الحالي، بعد أن قدمت جيليد بيانات وأبحاث توضح أن الدواء قد ساعد في علاج مرضى فيروس كورونا. لكن الاتحاد الأوروبي يتحرك الآن بسرعة إلى الخطوة التالية في إجراء الترخيص. 

ومع تصاعد الضغط لزيادة إنتاج هذا العقار، قالت شركة جلييد إنها كانت في مناقشات مع مصنعي المواد الكيميائية والأدوية لإنتاج ريمديسيفير لأوروبا وآسيا حتى عام 2022 على الأقل.

 كما أعلنت الشركة أنها تتفاوض أيضًا على تراخيص طويلة الأجل مع العديد من شركات الأدوية في الهند وباكستان لإنتاج ريمديسفير للدول النامية. ولكن لا يزال من غير الواضح حتى الآن متى ستتاح كميات كافية من الدواء لتلبية حاجة العالم للعلاج.

 خطورة عودة إنتشار مرض السل بين البشر