تزداد الأدلة يومياً حول أن الفقدان المفاجئ لحاسة التذوق أو الشم تصنف كأحد أعراض الإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، إذ تُظهر العديد من الدراسات الاستقصائية الجديدة أن نسبة عالية من المرضى المصابين بفيروس كورونا يُبلغون عن فقدان حاسة الشم أو التذوق.

لذلك يقترح البعض أن يكون فقدان حاسة الشم أحد مكونات الفحوص التشخيصية لفيروس كورونا الجديد.

لم تذكر منظمة الصحة العالمية أن فقدان حاسة التذوق أو الشم يمكن أن يكون كأحد الأعراض المحتملة لعدوى فيروس كوفيد-19، ولكن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC أضاف هذه الأعراض على الصفحة الخاصة بأعراض كوفيد-19 في موقع المركز.

أشارت دراسة استقصائية أجرتها كلية الطب في جامعة كاليفورنيا على 59 مريض مصابين بعدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) إلى أن 40 مريض (68 %) أبلغوا عن فقدانهم لحاسة الشم و42 مريض (71%) أبلغوا عن فقدان حاسة التذوق، ولكن تبقى العلامة الأولى الأكثر شيوعاً للإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) هي الحمى والشعور بالتعب.

وذكرت الجامعة لموقع Medscape الطبي أن هناك تحليلات أخرى لم تنشر بعد تشير إلى أن الفقدان المفاجئ لحاسة الشم أو التذوق قد يدل على أن المريض مصاب بأعراض متوسطة نتيجة لعدوى فيروس كورونا، ويمكن أن تساعد هذه النتائج على فحص وعزل المصابين بالعدوى لمنع انتشار الفيروس.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

بالإضافة إلى ذلك، ذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أنه من بين 5000 مريض مصابين بعدوى فيروس كورونا، أبلغ 750 مريض (16%) عن فقدان حاسة التذوق أو الشم.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

لا يزال من غير الواضح لماذا يفقد بعض المرضى المصابين بعدوى فيروس كوفيد-19 حاسة التذوق أو الشم، كما يمكن أن تتسبب العدوى بالفيروسات الشائعة مثل: الإنفلونزا والأنواع الأخرى من الفيروسات التاجية في فقدان حاسة التذوق أو الشم، إلا أن تعافي هذه الحواس لدى المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 أسرع من المرضى المصابين بالأنواع الأخرى من الفيروسات، مما يشير إلى أن آلية عمل فيروس كوفيد-19 مختلفة.

وقد استعاد المرضى الذين أجرت عليهم جامعة كاليفورنيا الدراسة الحواس في غضون أسابيع إلى أشهر قليلة، بينما يحتاج المرضى المصابين بالأنواع الشائعة من الفيروسات مثل الإنفلونزا إلى أشهر أو سنة لاستعادة حاسة لتذوق أو الشم.

اقرأ أيضاً: هل فقدان حاسة الشم من علامات الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

أهمية  وضرورة  طعم  الإنفلونزا للحد من  تداعياتها  المرضية