أعلنت سلطات دبي الشهر الماضي عن تدابير احترازية جديدة لتنظيم حفلات الزفاف والتجمعات الاجتماعية، بشرط أن يأخذ جميع الحاضرين لقاح كوفيد-19 من أجل سلامتهم وكذلك سلامة الآخرين. وقد تم الإعلان عن هذه الإجراءات بناءً على الوضع العام وسيتم تقييمها حتى وقت لاحق من هذا الشهر.

ويجب على الحاضرين تقديم شهادات التطعيم الخاصة بهم، أو إظهار حالة التطعيم الخاصة بهم من خلال تطبيق الحصن على الهاتف المحمول، أو من خلال تطبيق هيئة الصحة بدبي.

ومع ذلك، فقد كان العديد من الأهالي غير متأكدين ما إذا كان بإمكانهم اصطحاب أطفالهم غير المطعمين معهم إلى مثل هذه التجمعات، لأن العديد منهم كانوا أصغر من أن يتلقوا التطعيم.

ووفقاً لآخر إعلان صادر عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي في مايو، فإنه لا يمكن للأفراد حضور التجمعات الاجتماعية إلا إذا تم تطعيمهم بالكامل واستكملوا أسبوعين بعد الجرعة الثانية، وهذا يشمل الأطفال.

للمزيد: السماح للمرضعات أو اللواتي يخططن للحمل بتلقي لقاح كورونا في دبي

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

كما أوضحت السلطات أنه لا يسمح للأطفال دون سن 12 عاماً بحضور حفلات الزفاف، وأعياد الميلاد، والفعاليات الرياضية، والتجمعات الاجتماعية الأخرى. بينما يجب أن يكون الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكثر قد تلقوا لقاح كورونا للسماح لهم بالمشاركة في هذه الفعاليات.

وقد وافقت وزارة الصحة والوقاية على الاستخدام الطارىء للقاح فايزر للفئة العمرية من 12 إلى 15 عاماً في الإمارات العربية المتحدة في مايو.

وتواصل اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي التأكيد على ضرورة التزام المجتمع بشكل كامل بالإجراءات الاحترازية المحدثة. وستستمر عمليات التفتيش من قبل الجهات المعنية للتأكد من الامتثال للإجراءات، وسيواجه المخالفين عقوبات صارمة.

في اليوم العالمي للايدز : معلومات واحصائيات