أخبار الطبي. أكد باحثون من جامعة بنسلفانيا ان ضعف حاسة الشم علامة أولية للاصابة بالشلل الرعاش ( باركنسون ) او الزهايمر وغيره من الاضطرابات التنكسية العصبية وخاصة الوهن العضلي الوبيل الذي يمثل أحد الامراض العصبية العضلية ذاتية المناعة الناتجة عن فقدان الاتصال بين الاعصاب والعضلات والتي تتسبب بالاعياء العام والمُفرط والضعف العضلي وخاصة العضلات الارادية في الجسم مما يؤكد ان الوهن العضلي الوبيل مرتبط بالاختلال الوظيفي للجهاز الشمي والمُقترن ايضاً بداء باركنسون والزهايمر .

شارك في الدراسة 27 مُصاباً بالوهن العضلي الوبيل و 27 آخرون يتمتعون بصحة جيدة وتماثلت المجموعتين في الجنس والفئة العمرية , كما تم اختبار 11 مُصاباً بالتهاب العضلات ذاتي المناعة والناجم عن مهاجمة خلايا الدم البيضاء وبشكل مفاجيء للعضلات وخاصة تلك القريبة من منطقة الجذع , تم خضوع المتطوعين لاختبار تحديد الشم المُصمم وثبت ان المصابين بالوهن العضلي الوبيل ذوي مجموع نقاط أقل مُقارنة بالمجموعات الاخرى .

لم يتمكن الباحثون من تفسير الفارق في الاختلال الوظيفي لحاسة الشم بين كلا المجموعتين بأية فروقات فيزيائية أو معرفية مما استدعى الحاجة الى المزيد من الدراسات لتحديد علاقة الجهاز العصبي المركزي بالوهن العضلي الوبيل واستخدام فحص حاسة الشم لمراقبة تطور الحالة المرضية .

اعاني من نوبات كهربائيه بلرأس أكثرها عند التفات العين يمين أو يسار

المصدر: Medical News Today