أخبار الطبي. وفقا لدراسة جديدة فإنه يبدو أن الحمل يلعب دورا قويا في تحديد ما إذا كانت المرأة ستصاب بمرض المناعة الذاتية التصلب العصبي المتعدد أو لا.

شملت الدراسة أكثر من 800 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاما. وكان ما يقارب  300 امرأة منهم شهدت المراحل المبكرة من أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد بينما كانت النساء الأخريات أصحاء، وشملن في الدراسة للمقارنة.

وأظهرت الدراسة ان النساء اللواتي أنجبن طفلا واحدا انخفض لديهن خطر الإصابة بالأعراض المبكرة للتصلب المتعدد بمقدار النصف، ويبدو أن الخطر ينخفض أكثر مع كل طفل إضافي. حيث أن النساء اللواتي لديهن ثلاثة أطفال انخفض خطر الإصابة لديهن بمقدار 75% مقارنة مع النساء اللواتي لم ينجبن، كما أن النساء اللواتي لديهن خمسة أطفال أو أكثر ينخفض الخطر لديهن بمقدار 94%.

وتبقى فوائد الحمل هذه ولا تستثنى حتى عند الأخذ بالاعتبار العوامل الأخرى المرتبطة بالإصابة بالتصلب المتعدد مثل مستوى التعليم والتدخين، وتلف الجلد، والتعرض لأشعة الشمس، والجينات.

ويقول العلماء أنهم متأكدون من ان هناك شيئا خاصا بالحمل نفسه (وليس في الأبوة ولا في تربية الأطفال) هو ما يحمي من الإصابة بالتصلب المتعدد، وذلك لأنهم لم يجدوا أي فرق لدى الرجال.

على الرغم من أنه من المعروف مسبقا أن المرأة المصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد قد ترى انخفاضا في الأعراض أثناء فترة الحمل، ولكن أجريت دراسات كبيرة لم تظهر وجود علاقة بين الحمل والتصلب المتعدد.إلا أن الباحثون يعتقدون أنه قد يكون هناك علاقة ما عندما تم تضمين المرأة في الدراسات. وهذه الدراسة هي الأولى عالية المستوى التي تقترح وجود علاقة بين الحمل والتصلب المتعدد.

في هذه الدراسة تم شمل نساء بعد أن شهدن المرحلة الأولى من أعراض التصلب العصبي المتعدد، مثل عدم وضوح الرؤية أو حركة الساق المضحكة. كما وجد أن لديهن تلف في الأعصاب في صور الرنين المغناطيسي.

اعاني من رجفة في يدي وجسمي ولكن في يدي اكثر حيث انني لا يمكنني ان اضغط ع يدي كثير لان هذا يسبب رجفة قوية جدا وحتى وان كان ضغط خفيف وحتى اني لست قوية ابدا

ويقول العلماء أن ثلثي الأشخاص الذين يختيرون هذه الأعراض المبكرة ينتهي بهم الأمر بالإصابة بالمرض بصورته الكاملة. وهو مرض مناعة ذاتية حيث يهاجم الجسد نفسه خلاياه العصبية ببطء، حيث أن التلف يزيل الغشاء الواقي حول الأعصاب معطلا الاشارات العصبية، وهو ما يؤدي إلى عدد هائل من الأعراض تشمل مشاكل في الحركة والتوازن والتنسيق والرؤية والكلام.

وايجاد النساء بعد تعرضهم للأعراض المبكرة من المرض مهم جدا، حيث يتيح ذلك دراسة العلاقو بين الحمل والمرض قبل أن يتفاقم المرض لديهن ويؤثر على قدرتهم على اتخاذ قرار الانجاب. والعديد من النساء الشابات اللواتي تم تشخيص اصابتهن بالتصلب المتعدد اخترن أن لاينجبن خوفا من أن لا يكن قادرات على العناية بأطفالهن في مراحل لاحقة.


الأرق  والصيدلية  الخضراء

المصدر:WebMD