ساونا

Sauna

ما هو ساونا

وهي كلمة فنلندية أو من ساحل البلطيق تعني الحجرة الصغيرة أو الكوخ، وقد نشأت في فصل البرد بتحمية الحجارة إلى درجات عالية ويرش عليها الماء لانتاج البخار لزيادة الشعور بالحرارة، هي مصممة للتمتع بجلسات حارة ورطبة تصل فيها درجة الحرارة إلى ٨٠ درجة مئوية أو أكثر، وهذه الحرارة تؤدى إلى ارتخاء الجسم والتعرق، وقد استعملت الساونا أيضاً للاسترخاء وإراحة الدماغ من المشاكل اليومية، كما تجتمع العائلات معاً في الساونا،حيث تختفي الفروقات بين الأجناس، كما اعتادت النساء الفنلنديات على الولادة في الساونا. وقد طرأت تطورات على الساونا وأدخلت الأشعة تحت الحمراء في الساونا في الخمسينات ويشمل حمام الساونا ، حمام هوائي حار يتلوه استعمال الماء البارد في دوش أو بركة سباحة عند من يستطيع تحمله قلبياً. ولا يجوز استعمال الدوش البارد زو البركة عند من يعاني من ارتفاع ضغط الدم ويكفي ارتياد الساونا مرة في الأسبوع في حالات الحفاظ على اللياقة أما استعمالها للعلاج فيستوجب زيارتها ٢-٣ مرات في الأسبوع وييجب التدرج في مدة البقاء في الساونا فيبدأ الفرد ب٥ دقائق ثم يزيدها تدريجياً إلى عشرة دقائق حسب التحمل، ويمكن الجلوس فس الساونا أو الاستلقاء في حالات الضغط المنخفض ورفع الساقين إلى الحائط. ويجب بع الخروج من الساونا الدخول في طور التبريد باستعمال الدوش البارد أو الكمادات الباردة أو البركة الباردة في حالة عدم وجود ارتفاع في ضغط الدم، ويمكن بعد المرحلة التبريدية الدخول عدة مرات إلى الساونا.. تأثيرات الساونا ١- في مرحلة ارتفاع درجة الحرارة ترتفع حرارة الجلد إلى حوالى ٤٠ درجة مئوية ولا ترتفع أكثر من ذلك بسبب التعرق الشديد، ٢- ويرتفع النبض إلى ١٠٠-١٤٠ /دقيقة ، وووسطياً إلى ١٢٠ / دقيقة، كما يرتفع حجم عمل القلب ١٥٠٪ بازدياد سرعة جريان الدم وتخفيض المقاومة الوعائية المحيطية نتيجة نقص المقوية الوعائية وانفتاح الوصلات القصيرة الشريانية-الوريدية بما فيها الدوران لإكليلي. ٣-ينخفض الضغط الانبساطي أكبر من ارتفاع الضغط الانقباضي ويكبر الفارق بينهما، وتساعد الحرارة المرتفعة في زيادة الفارق كلما طالت الإقامة في داخل الحجرة ٤- تزداد التروية الدموية المحيطية وخاصة في الجلد، كما يزدادا التعرق وتزداد التروية الدموية للأغشية المخاطية للطرق التنفسية مع زيادة الإفراز القصبي وتنقص المقاومة التنفسية ٥- يزداد طرح الشاورد مثل النيتروجين والكلور والبوتاسيوم وغيرها. ٦- يتم تحريض الإفراز الداخلي والاستقلاب والنشاط المناعي ٧- ترتخي العضلات والأنسجة الضامة تحت الجلد وتتحسن حركة المفاصل. في مرحلة التبريد١- ينخفض النبض ٢- لا يحدث ارتفاع في الضغط إلا عند البرد الشديد لذا فلا ينصح بالتبريد الشديد في حالة ارتفاع ضغط الدم فوائد الساونا ١- تمرين الأوعية الدموية للجلد وتحسين وظيفته ٢- تنظيم الضغط الدموي والنبض ٣- إنقاص تواتر النبض والتنفس ٤-إنقاص الضغط العالي ورفع الضغط المنخفض ٥-تنشيط عمل الكليتين والاستقلاب ٦-تحريض جهاز المناعة ورفع مستوى المقاومة للانتانات ٧-تحسين الحالة النفسية . متى ينصح باستعمال الساونا؟ ١- إنتانات الجهاز التنفسي المزمنة والمتكررة مثل التهاب القصبات والربو وخناق الصدر ٢- نقص التروية القلبية واحتشاء عضلة القلب ٣- ارتفاع ضغط الدم من الدرجة الأولى والثانية ٤-الأمراض الجلدية مثل الصداف وسوء التئام الجروح ونقص التعرق ٥- حالات التعب العام وآلام العضلات والرثية والتهاب المفاصل الرثي. ٦- في حالات السكري والسمنة وفرط الشحوم لتنظيم نظام الحياة متى لا ينصح باستعمال الساونا؟ ١- الالتهابات الحادة في الأعضاء الداخلية ٢- احتشاء العضلة القلبية ٣- في السل الرئوي ٤-فشل المعاوضة القلبية الدورانية ٥- ارتفاع ضغط الدم بمشاركة كلوية والتهاب الكلوة المزمن ٦- فرط نشاط الدرقية ٧-نوبات الصرع ٨-اضطرابات الجهاز العصبي ٩- قرحة المعدة والاثني عشر والأورام الخبيثة
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلاج طبيعي

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics