د. شريف محمد مجدى اخصائي في سمع ونطق

د. شريف محمد مجدى

Verified
سمع ونطق
لا توجد معلومات
location

، مصر


عيادات الاهرام
( فيصل )شارع اللبيني المتفرع من فيصل

لم يتم العثور على نتائج.
لم يتم العثور على نتائج.

اطلب استشارة طبيب الآن

جرب الخدمة بشكل مجاني لمدة يوم كامل

ببساطة أدخل الأعراض التي تعاني منها وسيتحدث الطبيب معك خـــلال دقائق

ابدأ الآن

محتوى طبي متنوع وهام

أسئلة مشابهة

إن الإصابة بالتهاب الأعصاب في القدم يمكن أن يرافق العديد من الحالات والمشاكل الصحية، ويمكن أن يظهر ذلك على هيئة العديد من الأعراض ومنها ما يلي:

  • الألم بين أصابع القدمين موضع مرور الأعصاب خاصة عند الحركة كالمشي أو عند الوقوف.
  • الألم الشديد في القدم الذي يكون أشد ما يمكن عند ارتداء حذاء ذات كعب عالي.
  • الألم الذي يزداد سوءاً عند الوقوف على مشط القدم السفلي.
  • التورم بين أصابع القدمين.
  • الشعور بالتنميل والوخز في القدم.

تجدر الإشارة إلى أن التهاب عصب القدم يمكن أن يرافق عدة حالات ومنها ورم مورتون العصبي، وتكون الأعراض في البداية خفيفة وتزول مع الراحة، إلا أن مع تقدم الحالة تصبح الأعراض أكثر شدة ووضوحاً.

 

ينصح في حال تم تشخيص حالة التهاب الأعصاب في القدم أو كنت تعاني من أي من الأعراض السابقة أن تتوجه للطبيب المختص حتى يتم علاج الحالة لتجنب أي مضاعفات على المدى الطويل.

للمزيد:

سؤال من male ,

أمراض الأطفال

علامات هبوط ضغط الدم لا تختلف كثيرًا بين الأطفال والكبار، وقد تتضمن أعراض هبوط ضغط الدم عند الأطفال الآتي:

  • النعاس والخمول.
  • الدوخة والدوار.
  • تشوش الرؤية.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإغماء.
  • التشوش.

بشكل عام يعتبر ضغط الدم منخفضًا عند بدء ظهور الأعراض على الطفل، ولا يوجد قيمة محددة يمكن القول أنها تعني انخفاض ضغط الدم لدى الأطفال، لأن معدل ضغط الدم الطبيعي يختلف بين الأطفال بحسب العمر، وعدة عوامل أخرى.

 

أنصحك في حال الشك بانخفاض ضغط الدم لدك طفلك بضرورة مراجعة الطبيب دون تأخير، لأن انخفاض ضغط الدم قد يسبب مضاعفات خطيرة في حال لم يتم السيطرة عليه بشكل فعال.

 

للمزيد:

سؤال من male ,

ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا على الكلى إذا لم يتم التحكم فيه بشكل مناسب، ويمكن لارتفاع ضغط الدم غير المنضبط أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية في الكلى، مما يقلل من قدرتها على العمل بفعالية، وهذا الضرر يمكن أن يؤدي في النهاية إلى الفشل الكلوي إذا استمر لفترة طويلة دون علاج.

 

فيما يلي بعض النقاط التي توضح متى يكون ارتفاع ضغط الدم خطرًا على الكلى:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: عندما يكون ضغط الدم مرتفعًا باستمرار لفترة طويلة، يصبح خطر تلف الكلى كبيرًا، فضغط الدم الطبيعي عادة ما يكون أقل من 120/80 ملم زئبقي، وإذا كان ضغط الدم أعلى من 140/90 ملم زئبقي باستمرار، يعتبر غير منضبط ويزيد من خطر التلف الكلوي.
  • التأثيرات المباشرة على الكلى: ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين التي تغذي الكلى بالدم، وهو ما قد يقلل من تدفق الدم إلى الكلى ويؤدي إلى اضطراب وظيفتها. 
  • الآثار التراكمية: بمرور الوقت، الضرر الناتج عن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب تلف الوحدات الكلوية، مما يؤدي إلى انخفاض قدرة الكلى على تصفية الفضلات والسوائل من الدم.

من الجيد أنك ملتزم بالخطة العلاجية، لأن التحكم بضغط الدم هو الطريقة الأفضل للوقاية من تلف الكلى الناجم عن ارتفاع ضغط الدم، ويُنصح بمراقبة ضغط الدم بانتظام واتباع نصائح الطبيب المتعلقة بالنظام الغذائي، وممارسة الرياضة، وتناول الأدوية الموصوفة، وإذا كنت تلاحظ أي تغيرات في حالتك الصحية أو أعراض جديدة، يجب عليك التواصل مع طبيبك فورًا لمراجعة الحالة والتأكد من أن الكلى تعمل بشكل سليم.

 

للمزيد:

سؤال من male ,24

أنف، أذن وحنجرة

نعم بصورة عامة لا يعد التهاب الجيوب الأنفية من الالتهابات الخطيرة في معظم الحالات، ولكن في حال كانت شديدة أو مزمنة أو تم تركها بدون علاج مناسب فإنها قد تكون خطيرة ويرافقها العديد من المضاعفات، وقد يظهر ذلك على هيئة العديد من الأعراض المختلفة ومن أهمها ما يلي:

  • التورم في العيون أو في محيط ومحجر العين، حيث يمكن أن يكون ذلك دليل على العدوى والخراج في محيط العين.
  • الألم الشديد في الجيوب الأنفية والأذنين والرأس والعيون.
  • الشعور بالدوار والصعوبة في فتح العيون، حيث يمكن أن يكون ذلك دليل على التهاب السحايا.
  • الصداع مع جحوظ العين والحساسية الشديدة للضوء، حيث يمكن أن تكون هذه الأعراض دليل على خثار الجيب الكهفي.
  • الاضطرابات في حاسة الشم.

كما يجب الإشارة إلى التهاب الجيوب الأنفية يمكن أن يكون أكثر خطورة في حال كان الشخص يعاني من المحارة الفقاعية أو انحراف الوتيرة وغيرها، حيث يمكن أن تسبب هذه تفاقم لأعراض التهاب الجيوب الأنفية.

 

في حال كنت تعاني من أي من الأعراض السابقة بالتزامن مع التهاب الجيوب الأنفية يفضل أن تراجع الطبيب المختص بأسرع وقت ممكن حتى تتجنب أي مضاعفات أو مخاطر محتملة، وحتى يتم تقييم العلاج المستخدم واستجابة الحالة له أو الحاجة لاستبدال أي علاج أو إضافة أي علاج آخر.

للمزيد:

warning

هذا الطبيب لا يستقبل حجوزات عن طريق موقع الطبي