أخبار الطبي.  واحد من كل ثمانية امريكيين يقع فريسة لمرض الزهايمر في مرحلة ما من حياتهم، ومرض الزهايمر يترافق مع إصابة الأوعية الدموية في الدماغ، مما قد يؤدي إلى جلطات ونزيف في الدماغ.


لكن الباحثين يعملون على لقاح يعطى في الأنف يساعد في الحماية ضد مرض الزهايمر والسكتات الدماغية، فهو يعمل على إصلاح الضرر الواقع على الأوعية الدموية في الدماغ عن طريق استقطاب نظام المناعة في الجسم. 
وبالإضافة إلى تأثيره الوقائي، يمكن أن يعمل اللقاح حتى على أعراض مرض الزهايمر الموجودة بالفعل، وقد يساعد في اصلاح الضرر الواقع من السكتات الدماغية.


ويعمل اللقاح، على تنشيط مضادات الجسم الجسم التي تبتلع الأجسام الغريبة، وتقوم بذلك بمنع تراكم بروتينات الاميلويد الشمعية في الدماغ والأوعية الدموية. 

وفي المستقبل يمكن إعطاء اللقاح للأشخاص المعرضين للخطر، كأولئك الذين تظهر عليهم أعراض الزهايمر والذين عانوا من سكتات دماغية لإصلاح أي ضرر في الأوعية الدموية. 

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

قل نعم للمطاعيم

المصدر: sciencedaily