أخبار الطبي:

يحتفل العالم اليوم بحقوق الإنسان الموافق 10 كانون الأول/ديسمبر من كل عام.

ويرمز هذا اليوم لليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

منذ خمسين عاماً، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة معاهدتين دوليتين ستشكلان إلى الأبد حقوق الإنسان الدولية.

وبعد مرور خمسين عاماً، ما زال كثيرون على غير علم بوجود شرعية دولية لحقوق الإنسان وما زال يتعين على بلدان عديدة في جميع أنحاء العالم القيام بالكثير لإقامة مؤسسات وأنظمة

واقتصادات تتيح للناس العيش بكرامة.

وفي يوم حقوق الانسان لعام 2015 تمحورت الحملة حول شعار "حقوقنا. حرياتنا. دائماً." التي تركّز على موضوعي الحقوق والحريات الأبديين وأهمية العمل المتواصل في مجال تأمين الحقوق والحريات وضمان استمراريتها.

و يعمل موقع الطبي بتوصيات منظمة الصحة العالمية  و الأمم المتحدة عن طريق رفع الوعي في الوطن العربي بكل ما يتعلق بالصحة.

فالحق في الصحة حق شامل، لا يقتصر على الرعاية الصحية المناسبة التوقيت والملائمة فحسب، بل يشمل أيضاً مقومات الصحة، مثل الحصول على المياه الصالحة للشرب، وخدمات

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

الإصحاح الملائمة، وتوفير الظروف المهنية والبيئية الصحية، والحصول على الثقافة والمعلومات المتصلة بالصحة، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية.

ويشتمل الحق في الصحة على حريات واستحقاقات على السواء. 

وتضمن الحريات حق المرء في التحكم في صحته، بما في ذلك الحق في عدم الخضوع للعلاج الطبي والتجارب الطبية دون رضا.

وتتضمن الاستحقاقات الحق في نظام حماية صحية (أي الرعاية الصحية والمقومات الأساسية للصحة) يوفر للناس تكافؤ الفرص في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة.

والحق في الصحة مفهوم واسع يمكن تقسيمه إلى استحقاقات أكثر تحديداً مثل الحقوق المتصلة بالأمور التالية:

صحة الأم والطفل والصحة الإنجابية؛ وبيئة صحية لمكان العمل وبيئة طبيعية صحية؛ والوقاية من الأمراض وعلاجها ومكافحتها، بما في ذلك الحصول على الأدوية الأساسية؛ والحصول

على المياه المأمونة والصالحة للشرب.

المصدر:

   البندورة

Human Rights Day10 December 2015